فرحة من نوع خاص.. جد وحفيدته يتخرجان في الجامعة خلال يوم واحد (فيديو)

كان الجد يعمل للحصول على درجة البكالوريوس منذ خمسينيات القرن الماضي (الصحافة الأمريكية)

بعد سبعة عقود من تسجيل (رينيه نيرا) للمرة الأولى في الكلية، حصل الرجل البالغ من العمر 88 عامًا أخيرًا على شهادته هذا الشهر، جنبًا إلى جنب مع حفيدته (ميلاني سيلارز) البالغة من العمر 23 عامًا.

حصلت ميلاني على درجة البكالوريوس بالاتصالات في الوقت ذاته الذي حصل فيه جدّها على درجة بالاقتصاد، لكن بينما بدأت ميلاني رحلتها الجامعية عام 2016، بدأت رحلة جدّها قبل ذلك بسنوات عديدة.

وقالت ميلاني لوسائل إعلام أمريكية “جدّي يعمل للحصول على درجة البكالوريوس منذ خمسينيات القرن الماضي. كان ذلك أحد أهداف حياته وأحلامه، لكنه وقع في الحب وتزوج وأنشأ أسرة، ولذلك لم يكن قادرًا على مواصلة الدراسة على الفور”.

بدأ (نيرا) يتلقى دورات جامعية بين الفينة والأخرى على مدار النصف الأول من القرن الحادي والعشرين، لكن لم يكن للأمر أولوية بالنسبة له، فهو زوج وأب لخمسة أطفال وناشط مجتمعي وموظف في بنك محلي.

وبعد أن أنهت (ميلاني) دراستها الثانوية شجعت جدّها على الانضمام إليها في التسجيل بجامعة تكساس، وعملا معًا للحصول على درجات علمية في الوقت ذاته على مدار السنوات القليلة الماضية. لم يشاركا فصلًا دراسيًّا واحدًا، لكن غالبًا ما كانا يذهبان إلى الجامعة ويدرسان معًا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام أمريكية