الزلزولي يصدم المنتخب المغربي ويتراجع عن تمثيله.. هل ينضم لنظيره الإسباني؟ (فيديو)

الزلزولي سبق له اللعب للمنتخب المغربي لأقل من 20 عامًا (مواقع إلكترونية)

رفض مهاجم نادي برشلونة الإسباني (عبد الصمد الزلزولي) تلبية دعوة المنتخب المغربي لكرة القدم للمشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا المرتقبة في الكاميرون مطلع العام الجديد، وفق ما أفادت وسائل إعلام مغربية وإسبانية أمس الخميس.

وقالت صحيفة (لو360) الإلكترونية إن الجناح الشاب “يرفض حمل قميص المنتخب” المغربي، موضحة أنه “بات يفضل تمثيل المنتخب الإسباني بعد حصوله على الجنسية الأربعاء”.

 

بدورها، أفادت صحيفة (المنتخب) الإلكترونية بأن إدارة الاتحاد المغربي لكرة القدم تلقت رسالة من الزلزولي (20 عامًا) يعلن فيها “عدم انضمامه إلى معسكر الفريق الوطني تحسّبًا للمشاركة في كأس أمم أفريقيا، وأنه قرر اللعب من الآن فصاعدًا للمنتخب الإسباني بعد حصوله مؤخرًا على جواز سفر إسباني”.

وأكدت صحيفة (ماركا) الإسبانية الخبر في تقريرها، وقالت إن الزلزولي أرسل رسالة إلى الاتحاد المغربي لكرة القدم يعرب فيها عن اعتذاره لعدم تلبية الدعوة لحمل قميص “أسود الأطلس” في كأس الأمم الأفريقية.

الرؤية غير واضحة

من جهته، قال مصدر من الاتحاد المغربي لوكالة الصحافة الفرنسية إن “الرؤية لا تزال غير واضحة تمامًا”، دون أن يُصدر الاتحاد بعدُ أي بيان رسمي بهذا الخصوص.

وكان المدرب البوسني-الفرنسي لـ”أسود الأطلس” وحيد خليلودجيتش قد وجّه دعوة للمرة الأولى إلى الزلزولي -ضمن لائحة من 28 لاعبًا- للمشاركة في النهائيات المرتقبة للبطولة القارية بين 9 يناير/كانون الأول و6 فبراير/شباط 2022، علمًا بأن الزلزولي سبق له اللعب للمنتخب المغربي لأقل من 20 عامًا.

وتألق الزلزولي في الفترة الأخيرة مع البلاوغرانا، وحظي بثقة مدربه الجديد تشافي هرنانديس.

في المقابل، يعوّل المنتخب المغربي على خدمات مهاجم نادي إشبيلية الإسباني منير الحدادي الذي كان قد فضّل هو الآخر المنتخب الإسباني ولعب له مباراة واحدة، قبل أن يدافع عن قميص أسود الأطلس هذا العام، مستفيداً من تعديلات أدخلها الاتحاد الدولي للعبة بشأن قانون تغيير جنسية اللاعب.

ويخوض المنتخب المغربي، منذ الإثنين، تجمعًا إعداديًا مغلقًا استعدادًا للنهائيات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات