وصول 105 من المسلمين الروهينغيا إلى إندونيسيا بعد قضاء نحو شهر في البحر (فيديو)

إندونيسيا تستقبل زورقا للاجئين من المسلمين الروهينغيا بعد قضاء نحو شهر في البحر (رويترز)

وصل ما يزيد على 100 من المسلمين الروهينغيا -كانت قد تقطعت بهم السبل في البحر أيامًا عدة- إلى اليابسة في إندونيسيا، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

وقال كبير الصيادين المحليين بدر الدين يوسف لوكالة الأنباء الألمانية، إنهم وصلوا بعد منتصف الليل بقليل إلى ميناء كروينجكيوكو في إقليم أتشيه الشمالي بجزيرة سومطرة الإندونيسية.

وأوضح أن سفينة تابعة للقوات البحرية سحبتهم وهم على متن قارب متضرر ومتكدس بشكل سيئ من على بعد نحو 85 كيلومترًا قبالة الساحل.

وقال المتحدث باسم البحرية الإندونيسية جوليوس ويدجوجونو إنه تم اختيار موقع هذا الميناء بعناية، لأنه قريب من منشآت الحجر الصحي، وبه مرفق للفحص الطبي.

وأشادت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالحكومة الإندونيسية لسماحها بإنزالهم، وقالت إنهم سيبقون في الحجر الصحي لمدة تتراوح بين 10 و14 يومًا وسيخضعون لفحوص طبية.

وتتألف المجموعة من 105 أفراد بينهم 8 رجال و50 امرأة و47 طفلًا، وفقا للمفوضية.

وفي مقطع مصوّر، غادرت المجموعة القارب وسط هطول أمطار غزيرة، ثم أقلّتهم حافلة، بينما قامت السلطات برشهم بالمطهرات.

وقال المسؤول المحلي سعيدي يحيى إنه سيتم نقل اللاجئين في وقت لاحق إلى مراكز إيواء بمدينتَي ميدان وسورابايا، وفق وكالة أنباء رويترز.

ورصد صيادون مجموعة اللاجئين الروهينغيا قبالة سواحل إقليم أتشيه يوم الأحد، بعد أن أمضوا 28 يومًا في عرض البحر.

ووافقت السلطات في البداية على تقديم مساعدات إنسانية إليهم فقط، لكنها غيرت قرارها بعد تحذيرات بشأن حالة القارب ودعوات من مفوضية اللاجئين ومنظمات -من بينها العفو الدولية- إلى السماح للقارب بالرسو.

ومنذ سنوات، يفر اللاجئون الروهينغيا المسلمون من ميانمار عبر البحر إلى دول مثل ماليزيا وتايلاند وإندونيسيا بين نوفمبر/تشرين الثاني وأبريل/نيسان عندما تكون الأمواج هادئة، ووصل المئات منهم إلى أتشيه على فترات متقطعة في السنوات القليلة الماضية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات