نقل الأسير هشام أبو هواش إلى المستشفى والاحتلال يجمّد الاعتقال الإداري بحقه (فيديو)

الأسير هشام أبو هواش متزوج وأب لخمسة أطفال (منصات فلسطينية)

أكد المحامي جواد بولس أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أصدرت، مساء أمس الأحد، قرارًا بتجميد أمر الاعتقال الإداري للأسير هشام أبو هواش المُضرب عن الطعام منذ 133 يومًا.

وعقب زيارته الأخيرة للأسير، قال بولس إنه فقد قدرته على الحركة ويُعاني صعوبة بالغة في الكلام، ونُقِل من سجن (الرملة) إلى مستشفى (أساف هروفيه).

التجميد لا يعني إلغاء الاعتقال

وقال نادي الأسير إن “التجميد لا يعني إلغاء الاعتقال الإداري لكنه يعني إخلاء مسؤولية إدارة سجون الاحتلال والمخابرات (الشاباك) عن مصير وحياة المعتقل، وتحويله إلى معتقل غير رسمي في المستشفى، وسيبقى تحت حراسة أمن المستشفى بدلًا من حراسة السجّانين”.

وبحسب نادي الأسير، فإن عائلة أبو هواش ستبقى فعليًّا غير قادرة على نقله إلى أي مكان آخر، علمًا بأن العائلة والأقارب يستطيعون زيارته كأي مريض وفقًا لقوانين المستشفى.

وأوضح أن الأسير هشام أبو هواش لا يزال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 133 يومًا.

وأضاف نادي الأسير أن إدارة سجون الاحتلال تتعمد في كل مرة تنقل فيها الأسير أبو هواش إلى المستشفى إعادته إلى السجن، رغم حاجته الماسة لمتابعة صحية دقيقة.

والأسير هشام أبو هواش (40 عامًا) من بلدة دورا جنوب الخليل، معتقل منذ 27 أكتوبر/تشرين الأول 2020. وفور اعتقاله صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة 6 أشهر وتم تجديده مرات عدة، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال وأسير سابق.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية