حادث مقتل مديرة تصوير فيلم “راست”.. النجم الأمريكي أليك بالدوين: لم أضغط على الزناد

الممثل الأمريكي (أليك بالدوين) (غيتي-أرشيف)

قال الممثل الأمريكي (أليك بالدوين) إنه لم يضغط على زناد المسدس الذي كان في يده عندما أصابت رصاصة قاتلة مديرة التصوير في موقع تصوير فيلم (راست) الذي كان النجم أحد أبطاله ومنتجيه.

وأكد في مقتطف عُرض ،أمس الأربعاء، من أول مقابلة رسمية له منذ المأساة التي وقعت في 21 أكتوبرتشرين الأول الماضي مع محطة (إيه بي سي) الأمريكية “لم أضغط على الزناد”.

وأشار خلال المقابلة إلى أنه لا يعرف كيفية وصول الذخيرة الحية إلى موقع التصوير، وقال “لا يمكن إطلاقا أن أصوب سلاحا إلى شخص ما أثناء الضغط على الزناد، إطلاقا”.

وقُتلت مديرة التصوير (هاليانا هاتشينز) وأُصيب المخرج (جويل سوزا) في حادث وصفه بالدوين بأنه مأساوي، في موقع تصوير مشهد من الفيلم قرب (سانتا في) وهو من سلسلة أفلام الغرب الأمريكي.

ولم يقدم بالدوين في هذا المقتطف تفاصيل توضح كيفية انطلاق الرصاصة القاتلة من المسدس.

وأصيبت مديرة التصوير عندما كان بالدوين يتمرّن على مشهد في الفيلم تسحب فيه الشخصية التي يؤديها سلاحا، وكان يفترض ألا يحوي هذا السلاح إلا رصاصات وهمية.

وردا على سؤال عن كيفية وجود ذخيرة حية في فوهة المسدس، قال بالدوين “ليست لدي فكرة، وضع شخص ما رصاصة حقيقية، رصاصة لم يفترض أن تكون موجودة في المكان”.

وتوارى الممثل الأمريكي عن الأنظار منذ الحادث.

مواصلة التحقيق

وتواصل الشرطة التحقيق في الحادث، ولم تلقي القبض على أي شخص حتى الآن، لكن من المرجح أن يوجه القضاء تهماً إذا توصل التحقيق إلى تحديد المسؤولين.

وأقرت المشرفة على الأسلحة في موقع التصوير للمحققين بأنها أهملت التحقق من السلاح قبل الحادث، وقالت إنها لا تملك تفسيرا لكيفية وجود ذخيرة حية في موقع التصوير.

وأفاد المحققون أول، أمس الثلاثاء، بوجود خيوط محتملة يمكن أن تفسر وجود الذخيرة الحية التي تحظرها رسميا قواعد صناعة السينما الأمريكية.

وقال أحد موردي الذخيرة المستخدمة في (راست) إن من المحتمل أن يكون قد باع ذخيرة مجمعة يدوياً لطاقم الفيلم، ربما من مكوّنات معاد تدويرها، يتطابق شعارها مع الموجود على الخرطوشة القاتلة.

والذخيرة المعاد تحميلها تتألف من مكونات معاد تدويرها من بينها الرصاص.

وأقام 2 من طاقم الفيلم، دعويين مدنيتين اتهما فيهما بالدوين ومنتجي الفيلم وآخرين في الإنتاج بالإهمال والتراخي في تطبيق بروتوكولات السلامة.

وفي فصل مثير من فصول الواقعة، فجرت المشرفة على نص الفيلم مفاجأة في إحدى الدعويين بالقول إن نص الفيلم لم يتطلب إطلاق الرصاص من مسدس أثناء المشهد الذي كان بالدوين يتمرن عليه. وقالت إنه كان يتعين على بالدوين التحقق بنفسه من عدم احتواء المسدس على ذخيرة حية وألا يكتفي بالاعتماد على تأكيد مساعد المخرج بأن المسدس آمن للاستخدام.

المصدر : وكالات