كريم بنعبد السلام.. أول شاب مغربي مصاب بالتوحد ينال الدكتوراه ومفاجأة بشأن صوته (فيديو)

"كريم بنعبد السلام" أول طالب مغربي مصاب بالتوحد ينال درجة الدكتوراه (الصحافة المغربية)

أعلن رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط محمد غاشي، السبت، أن “كريم بنعبد السلام” أول شاب مغربي مصاب بالتوحد ينال درجة الدكتوراه في المملكة.

وقال غاشي عبر حساباته على منصات التواصل “شاب تحدى كل الصعاب، كريم المصاب بالتوحد أول شاب توحدي ينال دكتوراه بالمغرب، لحظة تدمع العين وتفرح القلب”.

وأضاف “كريم لم ينل فقط شهادة الدكتوراه، بل أعطى درسًا في الإصرار والصبر. شكرًا كريم”.

وينحدر “كريم بنعبد السلام” (31 عامًا) من مدينة الرباط، وحصل على الدكتوراه في تخصص العقيدة والأديان السماوية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس.

لقطة من مناقشة رسالة الدكتوراه لـ”كريم بنعبد السلام” (الصحافة المغربية)

ولم يدع كريم للمرض مجالًا بأن يتحكم فيه، ووقف بعزيمته وإرادته القوية من أجل تحقيق حلم عدّه البعض مستحيلًا. ونجح في نيل درجة الدكتوراه برسالة عنوانها “دعوة المسيح بين الأناجيل والقرآن”.

ووسط أجواء من السعادة ودموع الفرح أشعل الطالب برسالته القاعة بالتصفيقات، ونال الدرجة العلمية بتقدير “مشرّف جدا” مع توصية بالنشر، وفق وسائل إعلام مغربية.

وكانت الأكاديمية المغربية لتأهيل مهنيي التوحد، قد ذكرت في منشور قبل حصول كريم على درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية أنه “من ذوي الهمم حامل لاضطراب طيف التوحد”.

وأضافت عبر فيسبوك “نتمنى له مسيرة موفقة في مساره العلمي والأكاديمي والشخصي، ونقول بأن العزيمة والإرادة هي أساس الحياة”.

ولا توجد إحصاءات رسمية عن عدد المصابين بالمرض في المغرب، لكن جمعيات مدنية تقدّرهم بالآلاف. والتوحد هو اضطراب عصبي ينجم عنه اضطراب سلوكي يظهر غالبًا في مرحلة الطفولة.

 

مفاجأة الصوت

وسطع نجم كريم عندما شارك في أبريل/نيسان الماضي في أغنية حول التوحد رفقة الفنان المغربي نعمان لحلو، فقد بزغ كريم أيضًا موسيقيًّا محترفًا، وهو يدرس في السنة السادسة بالمعهد الموسيقي.

وأكد لحلو الذي حضر مناقشة رسالة الدكتوراه، أن كريم أعطى درسًا للعالم في التحدي وقيم الحياة وأن مساره سيكون مليئًا بالتميز والانفراد.

الاستثناء الذي خرق القاعدة

وكان كريم هو الاستثناء الوحيد الذي خرق القاعدة، فلم تستطع الإهانة والعنف وعدم تقبّله من الآخرين أن تنال من عزيمته ورغبته في النجاح، واستطاع تجاوز كل الصعوبات وإكمال مساره الدراسي، ليصبح بذلك اول شاب مغربي مصاب باضطراب التوحد يصل إلى درجة الدكتوراه.

وفي تصريحات صحفية سابقة، قال كريم إنه عانى -منذ بداية اكتشاف مرضه- تنمّر زملائه الذين كانوا يرفضون الجلوس معه في المقعد نفسه بل ويضربونه.

وأضاف أن دعم والديه وبعض المقربين جعله يتحدى المرض ويخرج من عزلته وانطوائه وميله إلى تجنب الناس، وساعده على ذلك حبه الشديد لطلب العلم وسمو أهدافه، فكان الإبداع والتميز والوصول لأعلى الشهادات.

الفنان نعمان لحلو: كريم أعطى درسًا للعالم في التحدي وقيم الحياة (إعلام مغربي)

ويعد تميّز كريم هو نجاح لآلاف من مرضى التوحد الذين قد يتجاوزهم البعض دون إدراك قيمتهم الفعلية، بحسب وصف الصحافة المغربية، وبنيله درجة الدكتوراه يبعث كريم رسالة للعالم بأن النجاح لا حواجز له.

ويبقى كريم بنعبد السلام نموذجًا يحتذى لشاب فاق طموحه كل التوقعات وضرب بعرض الحائط كل العوائق والتحديات، ليحقق عظيم المنجزات.

المصدر : الجزيرة مباشر + الصحافة المغربية