برائحة فلسطين.. أسير محرر وزوجته يبدعان أشكالا فنية فريدة من الجبس (فيديو)

بأدوات بسيطة وأفكار غير تقليدية، يبدع الأسير الفلسطيني المحرر هاني وزوجته نورا في صناعة الأشكال الفنية والتراثية يدويًا من مادة الجبس.

يصنع هاني -وهو من قطاع غزة- قوالب بسيطة باستخدام بلاستيك الثلاجات المهملة حيث يقصه ويصنع فيها تربيعات يصب فيها مادة الجبسين الخام وتترك لتجف قليلًا حوالي ساعة ثم ينقشه أو ينحته.

واستعرض الزوجان طريقة عملهما بينما تبرز إلى جانبهما مجسمات وأشكال شتى منحوتة ومنقوشة بشكل دقيق كان أبرزها مجسم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، وقالت نورا عنه إنه يستغرق لإتمامه ما بين شهر ونصف إلى شهرين حيث يحتاج إلى تدقيق ومجهود.

وتضيف أن المهنة مجهدة خاصة فيما يتعلق بالمجسمات المركّبة لكنها شيقة، وقالت إن زوجها أتقن هذا الفن خلال فترة اعتقاله فأحبتها ثم طلبت منه أن يعلمها وقد كان.

وأصبح الزوجان يبدعان أشكالًا مميزة من ابتكارهما وهو ما يميز أعمالهما التي يطمحان أن تصل إلى المعارض العالمية وليست فقط المحلية.

وعن شدة حبه لمهنته التي أبدع فيها، يقول هاني “لازم أخرج الأشياء اللي جوايا، مش لازم أموت ويموت معايا كل الفكر أو العمل هادا”.

وأضاف “هذا فن من الخيال، بنسج أشياء تثبت تجذّرك في الأرض (يقصد فلسطين)، هذي الأشياء من طينتها، بدي أعمل أشياء تثبت كيانها ووجودها منذ الأزل”.

المصدر : الجزيرة مباشر