بريطانيا: اللقاحات قد لا تكون فعالة إزاء المتحور الجديد من فيروس كورونا

مركز مؤقت لحملة تطعيم ضد فيروس كورونا في جنوب أفريقيا (رويترز)

تعمل دول أوربية على اعتماد إجراءات جديدة تهدف إلى الحد من إصابات فيروس كورونا التي تشهد ارتفاعا متصاعدا في وقت دفع متحور جديد -رُصد في جنوب أفريقيا- بريطانيا إلى إغلاق حدودها أمام 6 دول.

وفي مواجهة التفشي المتجدد في أوربا، أعلنت فرنسا تعزيز القيود الصحية، أمس الخميس، دون تدابير حجر أو حظر تجول، بينما تجاوز عدد الوفيات في ألمانيا التي تواجه أعنف موجة 100 ألف وفاة.

وأعربت بريطانيا عن القلق الشديد من المتحور الذي كشف عنه، أمس الخميس، في جنوب أفريقيا قد تجعل اللقاحات أقل فاعلية وتهدد جهود مكافحة الجائحة.

متحور جديد

في غضون ذلك، أعلن وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد عن وضع 6 دول أفريقية في القائمة الحمراء وحظر الرحلات الجوية منها بسبب المتحور الجديد الذي أطلق عليه اسم (بي 1.1.529)، وأشار إلى أن اللقاحات قد لا تكون فعالة إزاء هذا المتحور.

وكانت وكالة الأمن الصحي البريطانية قالت إن المتحور الذي ظهر في جنوب أفريقيا يشكل أكبر تحد منذ بداية الوباء، وأوضحت أن هذا المتحور يملك قدرة على التحول تفوق بضعفين قدرة متحور دلتا.

وأضافت الوزارة البريطانية أن طفراته ربما تكون قادرة على الإفلات من الرد المناعي الذي حققته الإصابات السابقة بالفيروس أو التطعيم، وأشارت إلى أنه له بروتين يختلف بشكل كبير عن الموجود في فيروس كورنا الأصلي.

وأُعلن في جنوب أفريقيا اكتشاف متحور جديد لفيروس كورونا، ووصفه الفريق العلمي الذي اكتشفه بأنه سريع الانتشار، وسجلت معظم إصاباته بين الشباب.

كما عثر على السلالة الجديدة المتحورة أيضا في بوتسوانا وهونغ كونغ.

وقالت وكالة الأمن الصحي البريطانية إن السلالة تحتوي على ما يسمى “بروتين سبايك” مختلف تماما عن البروتين الموجود في فيروس كورونا الأصلي الذي صنعت اللقاحات على أساسه.

وأشار وزير الصحة البريطاني إلى أن العلماء البريطانيين “قلقون للغاية” من هذه النسخة الجديدة المتحورة.

قيود إضافية

باتت أوربا مجددا البؤرة العالمية للوباء في حين خفضت المتحورة دلتا الشديدة العدوى فاعلية اللقاحات في لجم انتقال المرض، بنسبة 40% بحسب ما ذكرت منظمة الصحة العالمية.

وتسبب وباء فيروس كورونا المستجد في وفاة نحو 1.5 مليون شخص في أوربا، كما أودى بحياة نحو 5.16 ملايين شخص في أنحاء العالم منذ نهاية عام 2019، إلا ان منظمة الصحة العالمية ترى أن الحصيلة قد تكون أعلى.

وغداة تشديد الإجراءات في فرنسا تستعد هولندا وبلجيكا لاتخاذ قرارات يصعب على السكان قبولها أحيانا خصوصا في هولندا التي سجلت فيها أعمال شغب وخاصة في روتردام ولاهاي.

وفي بلجيكا أكد رئيس الوزراء أن الارتفاع في عدد الإصابات وحالات الاستشفاء المرتبطة بالفيروس “أعلى من الاتجاهات الأكثر تشاؤما” التي حددها الخبراء العلميون الأسبوع الماضي.

وسجلت الإصابات اليومية في بلجيكا عددا قياسيا، الإثنين الماضي، منذ بدء انتشار الوباء في مارس/آذار 2020، مع أكثر من 23 ألف حالة جديدة رصدها معهد الصحة العامة.

وفي مواجهة التفشي المتجدد لكوفيد-19، تشدد الدول الأوربية الإجراءات مع استئناف إغلاق الحدود.

متحورة جنوب أفريقيا

قال عالم أوبئة من جنوب من أفريقيا في مؤتمر صحفي، أمس الخميس، إن المتحورة “بي.1.1.529” لديها عدد “مرتفع جدا” من التحولات “ورصدنا قدرة كبيرة على الانتشار السريع”.

وبحسب العلماء قد تجعل التحولات في الفيروس الأصلي، المتحورات أشد عدوى وصولا إلى جعلها النسخة المهينة كما حصل مع المتحورة دلتا التي كشفت أساسا في الهند.

وفي هذه المرحلة قال علماء من جنوب أفريقيا إنهم عاجزون عن الجزم أن اللقاحات المتوافرة حاليا فعالة في محاربة الشكل الجديد من الفيروس.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنها “تتابع عن كثب” المتحورة الجديدة وستعقد اجتماعا، اليوم الجمعة، لتحديد خطورتها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة