بعد فراق 5 سنوات بسبب الحرب.. لحظات مؤثرة للقاء جندي يمني بوالديه

لقاء الجندي بوالده (مواقع التواصل)

وثّق مصور يمني، لقطات مؤثرة للقاء أحد الجنود اليمنيين مع والديه بعد فراق دام سنوات، وقال “متى نلتقي نحن، بالأهل والأحباب ونستعيد الأيام الجميلة في بيوتنا؟”.

وتظهر اللقطات أحد الجنود في صفوف القوات المشتركة المدعومة إماراتيا، وهو يعانق والديه بعد فراق 5 سنوات.

وكتب المصور أنور الشريف على حسابه في فيسبوك “عندما تتحدث الصور تعجز ألسنتنا عن الكلام والتعبير”.

وعلّق الصحفي اليمني أحمد الشميري عبر تويتر “شاب يمني بعد سنوات من التهجير يلتقي والديه في جبل رأس جنوب شرق الحديدة، إنها لحظة جميلة”.

وقال “متى نلتقي نحن بالأهل والأحباب في قريتنا ونستعيد الأيام الجميلة ونستنشق نسيم الصباح في أعالي الجبال ونأكل الجبن ونغني ونحتسي الشاي على سطوح المنازل”.

أمّا المصور اليمني علي جعبور فقال “كم اشتاق لمثل هذه اللحظة العظيمة وقد مضت 7 سنوات على هجري الاضطراري لأغلى إنسانين في حياتي أمي وأبي، أبي الذي سجنته المليشيا وأجبرته على التبرؤ مني”.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية، والحوثيين الذين يسيطرون على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/أيلول 2014.

وتسببت الحرب الأهلية في اليمن في “أسوأ أزمة إنسانية في العالم” بحسب الأمم المتحدة، في ظل اعتماد نحو 80% من السكان البالغ عددهم 29 مليون نسمة على المساعدات، فضلا عن مواجهة 13 مليونا لخطر الموت جوعا.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند