مدرسة “اللبن الشرقية”.. صراع يومي وفصل جديد من انتهاكات الاحتلال بحق الطلاب (فيديو)

الطلبة  يتعرضون للاحتجاز لساعات واحياناً للاعتقال اضافة الى الاقتحامات المستمرة للمدرسة والاعتداء عليها بالغاز السام (شهاب - موافع التواصل)

يتعرض طلبة مدرسة اللبن الشرقية الواقعة على الطريق العام بين مدينتي رام الله ونابلس شمالي الضفة الغربية لاعتداءات مستمرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، إذ يمنع وصولهم إلى المدرسة عبر الشارع العام بشكل شبه يومي، ما يجعلهم يسلكون طريقا وعرة تعرض حياتهم للخطر.

وقبل أيام أفاد المسؤولون في المدرسة أن طالبًا تعرض للدهس بسبب منع الاحتلال الطلاب الذهاب للمدرسة عبر الطريق الرئيسي المعروف.

وقال ياسر غازي مدير المدرسة في تصريحات صحفية إن “مدرسة اللبن الشرقية تقع على الشارع الرئيسي، وتتعرض بشكل يومي لانتهاكات متعمدة من قبل جنود الاحتلال، فالطلبة يتعرضون يوميًا بشكل متكرر قد تصل لاكثر من مرة في اليوم الواحد، لاعتداءات تمنعهم من الوصول لمقاعد الدراسة”.

وأوضح أن “الاحتلال أغلق الشارع المؤدي للمدرسة ومنع الطلاب من الوصول عبر الطريق الرئيسي مما أجبر الطلاب على أخذ طرق وعرة وغير معبدة”.

وأكد أن الطلبة  يتعرضون للاحتجاز لساعات وأحيانًا للاعتقال إضافة إلى الاقتحامات المستمرة للمدرسة والاعتداء عليها بالغاز السام.

ويقول طلبة ومسؤولون فلسطينيون، إن الجيش الإسرائيلي يستهدف المدرسة بشكل يومي، بدعوى إلقاء حجارة على مركبات المستوطنين خلال عبورها الشارع العام المجاور للمدرسة.

وعادة ما يطلق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع تحت تلك الذريعة.

وكان وزير التربية والتعليم صبري صيدم قد قال في بيان صحفي سابق، إن “مدارس اللُبن الشرقية تشكل خط المواجهة الأول مع الاحتلال الإسرائيلي، في ظل تواصل الانتهاكات والاعتداءات الاحتلالية بحق مدارس القرية وطلبتها”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات