علماء يكشفون أهمية “التدليك” في إنقاذ حياة الأطفال

تدليك الأطفال يعزز من مناعتهم وينقذ أرواحهم (غيتي)

توصل أطباء متخصصون في متابعة حديثي الولادة إلى العديد من الفوائد الصحية لتدليك الرضع، واستمرار هذه الفوائد مع الأطفال حتى مرحلة البلوغ.

وأظهرت الدراسات أن التدليك بالزيت عند القيام به بشكل صحيح يمكن أن يعزز من زيادة وزن الأطفال ويمنع الالتهابات البكتيرية ويقلل من وفيات الأطفال بنسبة تصل إلى 50%.

وقال جاري دارمشتات -أستاذ طب حديثي الولادة وطب النمو في كلية الطب بجامعة ستانفورد الأمريكية- إن “الجلد أكبر عضو في الجسم، لكن غالبًا ما يقلل الناس من أهمية العناية بالبشرة وآثارها على الصحة العامة”، حسبما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي. بي. سي).

وفي رحلاته المبكرة بين بنغلاديش والهند، لاحظ دارمشتات أن العائلات لا سيما الأمهات والجدات تقضين مدة طويلة في تدليك الأطفال حديثي الولادة.

وأضاف “شعرت بالذهول عندما علمت أنهن يمارسن تدليك الرضع منذ قرون، ومن ثم بدأت في دراسة هذا السلوك”.

وفي 2008، أجرى دارمشتات دراسة على 497 طفلا خديجا (مولود قبل موعده) تلقوا تدليكا يوميا في أحد مستشفيات بنغلاديش وتوصل بالتعاون مع مساعديه إلى أن هذه الممارسة القديمة “يمكنها إنقاذ الأرواح”.

وتابع “رأينا انخفاضًا بنسبة 40% في مخاطر العدوى، وانخفاضًا بنسبة تتراوح بين 25 إلى 50% في خطر الوفاة، وهذه نسبة كبيرة”.

جلسات تدليك أطفال تحت إشراف طبي في الصين (أ.ف.ب)

وأشار إلى أن فريقه البحثي وجد أن التدليك المنتظم “يساعد في بناء ميكروبيوم الطفل -طبقة البكتيريا الموجودة على الجلد والأمعاءـ والتي تلعب دورًا مهمًا في تعزيز المناعة، حيث تعمل حاجزا فعالا يمكنه منع العدوى”.

وفي السياق، نوه دارمشتات إلى أن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية والذين تم تدليكهم بالزيوت طوّروا “ميكروبيومًا كان أكثر تنوعًا”.

وأوضح أن الزيوت المستخدمة في التدليك “حسّنت وظيفة الحاجز الواقي للجلد، ما جعل من الصعب على البكتيريا اختراق الجلد والدخول إلى مجرى الدم والتسبب في التهابات تهدد الحياة”، حسب المصدر ذاته.

ووفقا للفريق الطبي، كانت هذه النتائج حاسمة بشكل خاص في مسألة رعاية الأطفال الخدج.

وأردف دارمشتات “في حالة الأطفال المبتسرين (الخدج)، لا يعمل حاجز الجلد بشكل جيد لذا يميل إلى فقدان الماء فيتبخر الماء (من الجسم) بسرعة كبيرة، ومعه يصبح هذا الطفل منخفض الحرارة، وعندما تنخفض درجة حرارة الجسم بشكل كبير يمكن أن تكون مهددة للحياة”.

وحسب (بي. بي. سي)، من الزيوت المناسبة لتدليك الأطفال جوز الهند واللوز ويمكن تسخينها وتطبيقها بأمان على بشرة الرضع والأطفال في جلسات يومية مدتها نصف ساعة يليها حمام دافيء.

وتدليك الأطفال يمكن أن يتم بضربات خفيفة على شكل قلب على بطن الطفل وغيرها من أعضاء الجسم.

ويعد التدليك القائم على لمس أطراف أصابع القدم بالجبهة مفيدا للتخلص من الغازات المحتبسة، حسب المصدر ذاته.

المصدر : صحف ومواقع أجنبية

حول هذه القصة

العلاج الطبيعي هو اختصاص طبي له أهمية كبيرة لعلاج آثار الإصابات إذ يعمل على تخفيف الألم وزيادة حركة المفاصل وتمديد العضلات وتقويتها واستعادة الحركة الوظيفية للجسم وتحسين قدرة الجهاز المركزي العصبي.

Published On 1/9/2021

أوضح الدكتور يافت بيكلي أخصائي تقويم العظام يدويا في مركز دوك الطبي بالدوحة الفرق بين العلاج الطبيعي  وتقويم العظام يدويا، وقال إن الأول يعنى بالعضلات أما الثاني فيُعنى بالأعصاب التي تغذي الجسم.

Published On 1/10/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة