“آلامي لا تحتمل”.. مسن سوري قعيد الفراش يروي للجزيرة مباشر معاناته ومحاولة الحصول على العلاج (فيديو)

يعيش السوري أحمد الحفياني ظروفا صعبة للغاية بسبب الحرب التي تجري في بلاده، حيث بترت قدمه اليسرى وجعلته قعيد الفراش.

ويقول الحفياني للجزيرة مباشر إنه مصاب بإعاقة بالطرف الأيسر، مضيفا “انتقلنا من مدينة معصران الى ريف حلب الغربي، وصار هناك قصف لننزح إلى مخيم المعرى مخيم الأرامل والمعاقين”.

وأوضح أنه بالنسبة للحالة المرضية أنه “مصاب بالنواسير العظمية وعمليات مفتوحة، ومشاكل في عظام الحوض، التهابات وبؤر تقيؤ، وبحاجة إلى عمل جراحي لعظم الحوض”.

ويروي معاناته خلال محاولته الحصول على علاج ويقول “انتقلت من مشفى إلى مشفى حتى وصلنا إلى دكتور قبل بإجراء عملية لي حيث أزال النواسير، لكن لم يستطع إجراء عملية الحوض، وكانت نتيجة العملية فاشلة”.

وبين أنه لم تقبل السلطات بتحويله إلى تركيا، وبرروا الأمر بأنهم “لا ينقلوا الحالات الباردة”.

وقال “أنا أب معيل لخمسة أطفال، أولادي الكبار يعملون بمبالغ زهيدة جدا، وهذا كل ما نملكه”.

وأضاف “وضعنا المعيشي تحت الصفر، وليس لدي شي في هذا الحياة سوى زوجتي التي ترعاني وتقوم بي”.

وناشد الحفياني “أهل الخير” بمساعدته والتكفل بعلاج حالته الصعبة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أحيا المدونون الذكرى الثامنة لمجزرة الكيماوي التي ارتكبتها قوات النظام السوري مستخدمة غاز العصاب “السارين”، ضد سكان الغوطة الشرقية ومعضمية الشام في الغوطة الغربية عام 2013 وراح ضحيتها أكثر من ألف شخص.

دخلت الشرطة العسكرية الروسية أحياء مدينة درعا السورية، أمس الأربعاء، ضمن اتفاق لوقف إطلاق النار لـ3 أيام بين عشائر درعا والنظام السوري.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة