للمرة الأولى.. قطر تبني 4 ناقلات للغاز الطبيعي المسال في الصين

قطر للبترول طلبت بناء أربع ناقلات للغاز الطبيعي المسال من مجموعة (هودونغ-جونغوا) لبناء السفن المحدودة (هودونغ) (غيتي)

أعلنت قطر للبترول، اليوم الأحد، أنها طلبت بناء أربع ناقلات للغاز الطبيعي المسال من مجموعة (هودونغ-جونغوا) لبناء السفن المحدودة (هودونغ) والمملوكة بالكامل لمؤسسة الصين الحكومية لبناء السفن المحدودة.

وتشكل الناقلات الأربع، الدفعة الأولى ضمن برنامج قطر للبترول الضخم لبناء سفن الغاز الطبيعي المسال لتلبية المتطلبات المستقبلية لأسطولها من الناقلات والمرتبطة بمشاريع توسعة حقل الشمال، وكذلك لمتطلبات استبدال سفن الأسطول الحالي.

ويعد هذا الطلب الأول من نوعه الذي تقدمه قطر للبترول أو أي من شركاتها التابعة مع حوض صيني لبناء سفن الغاز الطبيعي المسال، والأول مع شركة (هودونغ) المتعلق باتفاقية حجز السعة لبناء السفن جرى توقيعها في أبريل/نيسان 2020.

وتعليقًا على هذا الطلب، قال سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول “نحن نتقدم بخطى ثابتة في مشاريع زيادة إنتاجنا من الغاز الطبيعي المسال، ويشكل إعلان اليوم خطوة كبيرة أخرى في هذا السياق”، معبرًا في الوقت نفسه عن سعادته لتوقيع هذا الطلب “لأنها ستكون المرة الأولى التي يتم فيها بناء ناقلات الغاز الطبيعي المسال القطري في جمهورية الصين الشعبية”.

وأضاف “نعتز بالمساهمة في قصة نجاح بناء سفن الغاز الطبيعي المسال في الصين، ونحن واثقون أيضا من قدرات شركة (هودونغ) على تنفيذ هذا الطلب، الذي تزيد قيمته عن 2.8 مليار ريال قطري، وفق أعلى معايير السلامة والجودة مما سيسهم بالاستمرار في التسليم الآمن والموثوق للغاز الطبيعي المسال إلى العالم”.

وشكر الكعبي فريق (هودونغ) على جهودهم لتحقيق هذا الطلب خلال هذه الأوقات الصعبة، ولقيادات مؤسسة الصين الحكومية لبناء السفن على دعمهم القيم لهذا الجهد الذي يدعم الرغبة المشتركة في تعزيز العلاقات الممتازة بين الصين وقطر.

ويُتوقع أن ترفع مشاريع توسعة حقل الشمال طاقة دولة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويا إلى 126 مليون طن سنويا.

ويعد برنامج أسطول ناقلات الغاز الطبيعي المسال التابع لقطر للبترول هو الأكبر من نوعه في تاريخ صناعة الغاز الطبيعي المسال، وسيلبي بشكل قوي متطلبات الشحن لمشاريع قطر للبترول المحلية والدولية في مجال الغاز الطبيعي المسال، إضافة إلى استبدال جزء من أسطول ناقلات الغاز الطبيعي المسال الحالي في قطر.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة