شاهد: كاميرا مراقبة توثق لحظة سقوط قذيفة في أريحا بريف إدلب

قصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينة أريحا بريف إدلب يخلف 10 قتلى بينهم 4 أطفال (الأناضول)

وثقت كاميرات مراقبة داخل أحد المتاجر الصغيرة في مدينة أريحا بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا لحظة سقوط قذيفة في قصف مدفعي شنته قوات النظام السوري على المدينة، أمس الأربعاء.

وأظهر الفيديو المتداول على منصات التواصل الاجتماعي اللحظات القليلة التي سبقت سقوط القذيفة ثم لحظة انهيار المتجر وتحول كل شيء إلى ركام ودمار.

 

وأسفر القصف المدفعي الذي وقع في ساعات الصباح الباكر بالتزامن مع توجه الكثير من الأطفال إلى مدارسهم عن مقتل 10 مدنيين تأكد وجود 4 أطفال بينهم.

و قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في بيان إن “أربعة تلاميذ ومدرس كانوا في طريقهم إلى المدرسة، صباح الأربعاء، من بين القتلى جراء القصف على شمال غرب سوريا”.

وأضاف البيان أن الأطفال هم ” ثلاثة صبية وفتاة”.

وفي السياق، بلغت الحصيلة الأولية لعدد المصابين جراء القصف 35 شخصا.

ووصف ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ما شهدته أريحا اليوم “بالمجزرة”.

وأشار البعض إلى أن غالبية القتلى من الأطفال إلا أن تأكيدا رسميا في هذا الشأن لم يصدر عن أي جهة سورية أو دولية.

ويتزامن ذلك القصف مع انعقاد الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية ضمن إطار الحل السياسي للأزمة الممتدة منذ عام 2011.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران التوصل إلى اتفاق على إقامة “منطقة خفض تصعيد” في إدلب ضمن اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

لكن قوات النظام السوري وداعميها تهاجم المنطقة بين الحين والآخر رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 5 مارس/آذار 2020.

أثار الدمار جراء القصف المدفعي لقوات النظام السوري في مدينة أريحا (الأناضول)

 

قتل 10 مدنيين وأصيب 35 آخرون بجروح في حصيلة أولية لقصف مدفعي شنه النظام السوري والمجموعات الإرهابية التابعة لإيران على مدينة أريحا بريف إدلب (الأناضول )
مصابون جراء القصف المدفعي على مدينة أريحا صباح الأربعاء (الأناضول)
اليونسيف تؤكد مقتل 4 أطفال في القصف المدفعي الذي شنته قوات النظام السوري على أريحا (الأناضول)اليونسيف تؤكد مقتل 4 أطفال في القصف المدفعي الذي شنته قوات النظام السوري على أريحا (الأناضول)
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

ردود فعل واسعة جاءت عبر وسم “إدلب تحت القصف” استنكارا لهجمات النظام السوري، وذلك بعد أن أعلن الدفاع المدني السوري عن مقتل امرأة وجرح عدد من المدنيين في قصف استهدف نقطة طبية ببلدة مرعيان.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة