الغارديان: السلطات المصرية احتجزت الروبوت “عايدة” خوفا من “مؤامرة تجسس”

الروبوت عايدة مع لوحة فنية من رسمها في معرض بلندن (غيتي)

احتجزت قوات الأمن المصرية الروبوت (عايدة) والذي دخل مصر لتقديم أعمال فنية في معرض في منطقة الجيزة قرب الأهرامات، اليوم الخميس.

وقالت صحيفة (الغارديان) البريطانية إن السلطات احتجزت الروبوت منذ 10 أيام ولم تفرج عنه سوى، أمس الأربعاء، “مخافة أن يكون جزءًا من مؤامرة تجسس”.

وأفاد إيدان ميلر المشرف على الروبوت للصحيفة بأن “السفير البريطاني عمل جاهدا وظل على تواصل مع السلطات إلى أن أُطلق سراح عايدة”.

ونقلت الغارديان عن ميلر قوله إن “الجمارك المصرية احتجزت الروبوت في البداية لأنه يتوفر على جهاز مودم وبعد ذلك لأن عينيها كانت فيها كاميرات (التي تستخدمها للرسم والطلاء)”، وعقّب “يمكنني التخلص من المودم لكن لا يمكنني اقتلاع عينيها”.

وأشار التقرير إلى أن السلطات المصرية أفرجت عن الروبوت قبل ساعات من الموعد المقرر لبدء المعرض وقالت السفارة البريطانية في القاهرة إنها “مسرورة” لحل القضية.

“مثير للسخرية”

وأوضح أنه تم إرسال “عايدة” ولوحاتها في حقائب خاصة عن طريق الشحن الجوي إلى القاهرة قبل المعرض الذي يستمر حتى 7 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، والذي تقدمه شركة الاستشارات (آرت إيجيبت Art D’Égypte) بالشراكة مع وزارات الآثار والسياحة والخارجية.

وأفادت (الغارديان) أن الروبوت سُمي على اسم الكاتبة وعالمة الرياضيات (آدا لوفلايس)، وعمل على تطويرها فريق من المبرمجين وعلماء الروبوتات وخبراء الفن وعلماء النفس، وانتهى المشروع الذي تبلغ تكلفته ملايين الجنيهات في 2019 ويتم تحديثه مع تحسن تقنية الذكاء الاصطناعي.

الروبوت عايدة وإيدان ميلر في معرض في لندن (غيتي)

وعُرض العمل الفني للروبوت في متحف التصميم ومتحف فيكتوريا وألبرت، وأوضح ميلر وهو صاحب فكرة الروبوت والقائم عليه أنه “روبوت فنان وليست جاسوسة”، مضيفا “خاف الناس من الروبوتات وأنا أفهم ذلك، لكن الوضع مثير للسخرية لأن هدف عايدة كان تسليط الضوء والتحذير من إساءة استخدام التطور التكنولوجي وهي محتجزة لأنها تكنولوجيا”.

وقال ميلر للصحيفة إنه يدرك بأن أن روايات (1984) و(عالم جديد شجاع) أصبحت الآن حقائق والذكاء الاصطناعي يتطور بسرعة، وإنه لأول مرة سيحصل عشرات الآلاف من الخريجين على درجات علمية في التعلم الآلي ويمكن للحاسوب العملاق استخدام بيانات ضخمة ومعالجة خوارزميات غير عادية.

وتوقع حدوث اضطراب كبير في التكنولوجيا بحلول 2025، وتحاول “عايدة” استخدام الفن للفت الانتباه إلى ذلك، وشكر ميلر السفارة البريطانية و(آرت إيجيبت) على “عملهم الرائع” في محاولة إطلاق سراحها.

الروبوت عايدة والمشرف عليها إيدان ميلر (رويترز)

محاكاة تحنيط الفراعنة

ويقدم المعرض -وفق الصحيفة- أعمال كبار الفنانين المصريين والعالميين من بينهم ستيفن كوكس ولورنزو كوين ومعتز نصر وألكساندر بونوماريف.

وحاول ميلر شرح لـ(الغارديان) العمل الفني الذي أنجزته “عايدة” وتعرضه في مصر قائلا إن “الإنسان يستخدم 4 أرجل عندما يكون رضيعا وساقين عندما يصبح بالغًا و3 عندما يكبر في السن ويحتاج عصا للمشي”.

وأضاف “أنتجت عايدة نسخة هائلة من نفسها بثلاثة أرجل، ومع ظهور تقنية كريسبر الجديدة لتحرير الجينات فإن إطالة الحياة أمر محتمل للغاية”.

الروبوت عايدة ترسم (رويترز)

ويحاكي العمل الفني الذي تقدمه عايدة ما كان يقوم به قدماء المصريين بلجوئهم للتحنيط، وقال ميلر قبل إطلاق سراح الروبوت “كل هذا سيصبح بلا فائدة إذا لم نتمكن من إطلاق سراحها”.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان البريطانية

حول هذه القصة

بعد انتاج فيلم الممر ومسلسل الاختيار والإعلان عن الجزء الثاني من مسلسل الاختيار، واصلت شركة الإنتاج الفني المقربة من المخابرات المصرية تقديم أعمال فنية موالية لوجهة نظر السلطة.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة