موقع أمريكي: فيسبوك تخطط لتغيير اسمها.. ما سر “ميتافيرس”؟

مارك زوكربيرغ يخطط لتغير اسم شركته فيسبوك (غيتي)

كشف موقع (ذا فيرج) الأمريكي أن شركة فيسبوك تخطط لتغيير اسمها لتعكس مشاريعها المقبلة في إطار إنشاء عالم افتراضي متكامل قائم على التقنية ثلاثية الأبعاد يعرف باسم Metaverse (ميتافيرس).

ونقل الموقع، أمس الثلاثاء، عن مصدر مطلع -لم يسمه- قوله إن “المدير التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ  ينوي التطرق لمسألة اسم شركته في مؤتمر (كونيكت) السنوي الخاص بالشركة في 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري”.

وأضاف أن الاسم الجديد “سيعكس طموح الشركة لتصبح أكثر من شركة متخصصة في مواقع التواصل الاجتماعي، وقد يضع الاسم الجديد علامة فيسبوك التجارية الزرقاء تحت مظلة كيان ضخم يشرف على مجموعات أخرى مثل إنستغرام وواتساب ونظارات الواقع الافتراضي (أوكولوس) وغيرها”.

ورجح المصدر احتمالية إعلان التسمية الجديدة لعملاق مواقع التواصل الاجتماعي “في وقت أبكر” من موعد المؤتمر المذكور.

وفي السياق، لفت (ذا فيرج) إلى أن تغيير التسمية “قد يبعد شركة فيسبوك عن الاتهامات التي وجهت إلى الشركة مؤخرا”.

ومطلع أكتوبر الجاري، ضربت عاصفة عاتية فيسبوك بعدما كشفت فرانسيس هوغن المسؤولة السابقة في فريق النزاهة المدنية بالموقع عن ارتكاب عملاق التواصل الاجتماعي عدد من المخالفات التي ارتقت إلى حد “الجرائم الإنسانية والأخلاقية”، على حد قولها.

واتهمت فرانسيس فيسبوك بتأجيج العنف العرقي في إثيوبيا وميانمار، كما أشارت إلى صمت الموقع عن ممارسات ارتكبها عدد من المشاهير والشخصيات العامة بموجب ما أطلقت عليه “القائمة البيضاء”.

شعار فيسبوكشعار فيسبوك (رويترز)

يشار إلى أن فيسبوك أعلنت عن توفير 10 آلاف وظيفة لتطوير ما يعرف باسم (ميتافيرس)، والمتوقع أن يشكل مستقبل الإنترنت، حيث سيخلق عالما افتراضيا متكاملا باستخدام التقنية ثلاثية الأبعاد.

واستثمر فيسبوك 50 مليون دولار أمريكي في تمويل هيئات غير ربحية للمساعدة في “تصميم الميتافيرس بشكل مسؤول”، حسبما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وتجمع كلمة (ميتافيرس) بين كلمتي “ميتا” و”يونيفرس” بالإنجليزية، أي “الكون الفوقي” وتشكل نوعا من البديل الرقمي للعالم المادي يمكن الوصول إليه عبر الإنترنت.

ومن المفترض أن يتيح (ميتافيرس) زيادة التفاعلات البشرية عبر الإنترنت من خلال تحريرها من القيود المادية بفضل تقنيتي الواقع الافتراضي والواقع المعزز.

وحسب الشركة، من المفترض أن يتيح (ميتافيرس) شراء أو بيع سلع أو خدمات رقمية لم يتم بعد اختراع الكثير منها، كما يمكن أن يوفر مثلاً حضور الحفلات مع آخرين على بعد آلاف الكيلومترات.

وقال زوكربيرغ، في يوليو/تموز الماضي، إن “الميزة الرئيسية للـ(ميتافيرس) ستتمثل في الوجود والشعور بالوجود فعلا مع الناس”.

وأوضح في مقابلة بالفيديو خلال معرض (فيفاتك)، في يونيو/حزيران الماضي، أيضا أن الأمر لا يقتصر على توفير “تجربة جديدة رائعة”، بل يؤدي كذلك إلى إطلاق “موجة اقتصادية يمكن أن تؤمّن فرصا للناس في العالم كله”.

المصدر : صحف ومواقع أجنبية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة