لص على الهواء.. سرقة هاتف مراسل بمصر خلال بث مباشر (فيديو)

وجه السارق أصبح معروفا بعدما ظهر في البث المباشر (مواقع التواصل)

تفاجأ مراسل صحيفة اليوم السابع المصرية بسرقة هاتفه المحمول على الهواء أثناء تغطيته لزلزال وقع صباح اليوم في بث مباشر من على الكوبري الدائري.

وظل البث مفتوحا فترة بعد سرقة الهاتف حيث يمكن رؤية وجه السارق بوضوح بعدما خطف الهاتف وانطلق مسرعا على درجاته من دون أن يلاحظ البث، وتم تداول المقطع بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان زلزال بقوة 6 درجات ضرب صباح اليوم الثلاثاء، سواحل ولاية أنطاليا التركية شرق البحر المتوسط، وشعر به سكان مصر وفلسطين ولبنان من دون الإعلان عن ضحايا أو أضرار.

وأوضحت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) عبر موقعها الإلكتروني أن الزلزال وقع عند الساعة الثامنة والنصف صباحا قبالة سواحل قضاء قاش في أنطاليا جنوب غربي البلاد.

وأضافت إدارة (آفاد) أن عمق الزلزال بلغ 36.10 كلم، ويقع مركزه على بعد 189 كلم قبالة سواحل قاش.

وأوضحت البيانات أن مركز الزلزال كان في البحر المتوسط على بعد 149 كم جنوب شرق جزيرة (كارباثوس) اليونانية، وعلى عمق 37.8 كم.

وأفادت وسائل إعلام في مصر وفلسطين ولبنان بأن السكان في هذه الدول شعروا بتلك الهزة الأرضية.

ونقلت صحيفة الأهرام المصرية عن رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية جاد القاضي قوله إن “محطات الشبكة القومية للزلازل سجلت هزة أرضية في الساعة 7:32 بالتوقيت المحلى، مضيفا أن بعض سكان القاهرة شعروا بالهزة”.

وأكد رواد مواقع التواصل الاجتماعى فى القاهرة الكبرى وعدد من المحافظات شعورهم بوقوع الهزة الأرضية التي استمرت لبضعة ثوانٍ حسبما قيل.

وأوردت صحيفة النهار اللبنانية أن سكان بيروت ومناطق شمالي لبنان شعروا بهزّة أرضية خفيفة صباح اليوم، من دون الإعلان عن وقوع أضرار أو إصابات، فيما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن سكان فلسطين شعروا بارتدادات الهزة التي ضربت البحر المتوسط، وأوضحت أنه لم ترد تقارير حول وقوع ضحايا أو أضرار مادية.

كما قالت صحيفة (يديعوت أحرنوت) العبرية إن الهزة شعر بها سكان إسرائيل.

وتعد منطقة جنوب اليونان أسفل سطح البحر منطقة نشطة زلزاليا، وتحدث فيها زلازل كبيرة تصل إلى 7 درجات، وتؤثر عادة على دول البحر المتوسط.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة