“اليهودي الأخير” يغادر أفغانستان إلى تركيا (فيديو)

وصل زبولون سيمانتوف أمس الأحد إلى مطار إسطنبول (مواقع التواصل)

وصل زبولون​​​​​​​ سيمانتوف، الذي يعرف بأنه آخر يهودي كان يعيش في أفغانستان إلى تركيا، قادما جوا من باكستان.

وقبل فترة غادر سيمانتوف -البالغ من العمر 62 عامًا- العاصمة الأفغانية كابل إلى العاصمة الباكستانية إسلام أباد.

وبعد منح وزارة الخارجية التركية لسيمانتوف تأشيرة دخول، وصل أمس الأحد إلى مطار إسطنبول، وكان في استقباله حاخام طائفة الأشكناز في إسطنبول ميندي تشيتريك.

وحصل سيمانتوف على تأشيرة دخول لـ90 يوما، وسيبقى في إسطنبول لفترة.

وبعد فرض حركة طالبان سيطرتها على أفغانستان، قرر سيمانتوف عدم المغادرة من أجل المحافظة على الكنيس اليهودي في كابل. وقال حينها “لن أغادر منزلي (أفغانستان). لو كنت غادرت من قبل، لما كان هناك أحد لصيانة الكنيس. لقد أتيحت لي الفرصة للمغادرة إلى الولايات المتحدة ولكني لم أقبل”.

وتعيش زوجة سيمانتوف وابنتيه في إسرائيل منذ 1998، إلا أن الرجل بقي في أفغانستان ولا يتحدث العبرية حسب موقع التليغراف اليهودي.

وعندما سيطرت طالبان على أفغانستان في أواخر تسعينيات القرن الماضي، ذهب سيمانتوف إلى إسرائيل مع أسرته لكنه عاد إلى كابل بعد  شهرين فقط، وقال لمجلة فورين بوليسي “لم أرغب في البقاء هناك. أفغانستان موطني”.

المصدر : صحف ومواقع أجنبية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة