الجزيرة مباشر ترصد معاناة عائلة سورية نازحة تعيش ظروفا قاسية بعدما فقدت عائلها الوحيد (فيديو)

يواجه النازحون تحديات كبيرة في مخيمات إدلب
يواجه النازحون تحديات كبيرة في مخيمات إدلب (غيتي)

رصدت كاميرا الجزيرة مباشر الظروف القاسية التي تعيشها عائلة أبو غسان في أحد مخيمات النازحين بريف إدلب الشمالي بعد فقدان ابنها الوحيد في حادث سير منذ سنوات عدة.

وكان غسان يعيل عائلته ويُشرف على احتياجاتها إلى جانب رعاية أبنائه الصغار ويتدبر شؤون أسرته الكبيرة التي يتشارك معها السكن ويتقاسمون معًا لقمة العيش تحت سقف واحد.

ويسرد والد أبو غسان (70 عامًا) قصته قائلا إنه : مصاب بداء السكري منذ أكثر من 30 عامًا وقد فقد بصره منذ 10 سنوات جراء هذا المرض، مضيفاً أنهم متألمون لوفاة ولدهم الذي خلّف وراءه أربعة أولاد ثلاثة ذكور وأنثى.

وأوضح أن العائلة تشكو الفقر والمرض بسبب ما تواجهه من ظروف دفعتها للتعايش مع هذه المحنة.

وقالت الوالدة إن الأسرة بعد وفاة ابنها تعيش ظروفًا صعبة لا يُمكن تحملها أو تصورها، وقد تحولت حياتها لدموع لا تتوقف، مضيفةً “قلبي محروق” لمشاهدة أطفاله الصغار”عند ذهابهم وعودتهم من العمل، وهم يجتهدون من أجل توفير لقمة الخبز للأسرة وقد كان والدهم السند لنا ولهم” على حد تعبيرها.

وتواجه عائلة غسان ظروفاً إنسانية استثنائية مع غياب المساعدات الغذائية والطبية اللازمة، وما يزيد الصعوبات اعتماد الأسرة بكاملها على عمل أطفال لم يتجاوزا العاشرة في “التقاط البلاستيك وبيعه” بأسعار لا تُغطي سوى جزء قليل من متطلبات الأسرة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

تقضي النازحة السورية حسناء (أم إياد) ساعات يوميا في جمع البلاستيك من القمامة لتوفير المال القليل الذي يكفي بالكاد لإعالة أطفالها السبعة بعدما تقطعت بهم جميع سبل الحياة الكريمة بسبب ظروف الحرب والنزوح.

Published On 10/8/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة