“مع الحكيم” يرصد آخر تطورات انتشار الملاريا في السودان (فيديو)

ينتشر مرض الملاريا السودان من بين دول أخرى، خاصة في فصل الخريف وعقب هطول الأمطار وارتفعت مؤخرا حالات الإصابة في جميع ولايات البلاد.

وكانت منظمة الصحة العالمية أوصت قبل أيام باستخدام لقاح للملاريا على نطاق واسع بين الأطفال في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وفي المناطق الأخرى التي تشهد معدلات انتقال متوسطة ومرتفعة للمرض.

واستضاف برنامج (مع الحكيم) من الخرطوم الدكتور عبد الله حمد السيد مدير البرنامج القومي لمكافحة الملاريا، والذي أكد أن الملاريا تعد من المشكلات العالمية التي تؤرق السلطات الصحية في البلاد.

وبحسب آخر تقرير إحصائي للملاريا فإن الوباء تسبب في وفاة نحو 400 ألف شخص حول العالم.

لقاح الملاريا تم تجريبه في عدة دول أفريقية (غيتي)

وكانت الملاريا السبب الأول في التردد على المؤسسات الصحية بالسودان في الآونة الأخيرة، والسبب الثاني للوفاة على صعيد البلاد مع نسبة إصابات تجاوزت 3.3 ملايين حالة وحوالي 200 ألف وفاة.

وبسؤال ضيف الحلقة عما تشهده الولايات من نقص في الأدوية، قال الدكتور السيد إنه تم اتخاذ إجراءات إسعافية لتلافي الآثار الخطيرة لذلك.

وأشار في حديثه للجزيرة مباشر إلى الإنجاز الذي تحقق في الحد من انتشار الملاريا، وأوضح أن ذلك كان بفضل مساعدات الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، حيث انخفضت نسب الوفيات إلى أكثر من 50% في السنوات الأخيرة.

منظمة الصحة العالمية أوصت باستخدام لقاح الملاريا للأطفال (غيتي)

وفي تقرير للبرنامج رصدت كاميرا مع الحكيم تطور الوضع الصحي في السودان، حيث أشارت البيانات الواردة إلى توفر بعض الأدوية بأسعار معقولة للمواطنين.

وقال مدير البرنامج القومي لمكافحة الملاريا إنه لم تعد هناك مشكلة بالنسبة للدواء مشيرا إلى وجود مخزون كاف إضافة إلى برنامج احتياطي للتدخل في حالات الأوبئة.

وفيما يخص توصية الصحة العالمية باستخدام لقاح الملاريا، أكد أن هناك اتصالات مع مكتب منظمة الصحة في السودان بهذا الشأن، إضافة إلى الاستراتيجية المعتمدة في مكافحة المرض.

وقالت وزارة الصحة السودانية إن عدد الإصابات بمرض الملاريا في البلاد يقدر بنحو 3 ملايين شخص سنويا، ووفق آخر تقارير الأمم المتحدة فإن نحو 15 من أصل 18 ولاية في البلاد وصلت الملاريا فيها إلى مرحلة الوباء.

لقاح الملاريا يمثل أملا كبيرا في أفريقيا لمكافحة المرض (غيتي)

لقاح الملاريا

وبعد عامين من بدء أول اختبار على أرض الواقع للقاح ضد الملاريا في العالم، أعطيت نحو 2.3 مليون جرعة، أوصت منظمة الصحة العالمية بتوسيع توزيعه على الأطفال، الذين يعيشون في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وفي المناطق المعرضة للخطر.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم في بيان صحفي “هذه لحظة تاريخية، لقاح الملاريا الذي طال انتظاره للأطفال هو تقدم علمي ولصحة الطفل ولمكافحة الملاريا”.

وأشار إلى أن استخدام اللقاح بالإضافة إلى الأدوات المتوفرة للوقاية من الملاريا، يمكن أن ينقذ عشرات الآلاف من الأرواح الصغيرة كل عام.

ويعد اللقاح بارقة أمل بالنسبة لأفريقيا حيث تقتل الملاريا أكثر من 260 ألف طفل دون سن الخامسة كل عام، خاصة زيادة المخاوف من مقاومة الملاريا للأدوية.

ويعمل اللقاح ضد طفيلي ينقله البعوض ويعد أكثر الطفيليات فتكا في العالم والأكثر انتشارا في أفريقيا.

ومنذ 2019، بدأت 3 بلدان في أفريقيا جنوب الصحراء هي غانا وكينيا وملاوي في استخدام اللقاح في مناطق مختارة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة