جنود الاحتلال يعتدون بعنف على فلسطيني ويعتقلونه خلال بث مباشر على فيسبوك (فيديو)

لحظة اعتقال المحتسب خلال بث مباشر على فيسبوك (موافع التواصل)

وثق شاب فلسطيني من مدينة الخليل لحظة تعرضه لاعتداء عنيف من قبل قوة تابعة للاحتلال الإسرائيلي خلال بث مباشر على حسابه في فيسبوك.

وفي الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر الشاب مروان المحتسب متحدثا لمتابعيه قبل أن يكسر جنود الاحتلال زجاج السيارة ويعتدون عليه ويسحبوه من سيارته وسط ذهول وصدمة الشاب.

وقال المحتسب في حوار بينما كان يتلقى العلاج من آثار الضرب، إنه كان يقود سيارته بصحبته والدته (65 عاما) قرب مستوطنة معاليه أدوميم شرقي القدس، عندما هاجمته قوة خاصة إسرائيلية.

وأضاف “كان أمامنا حاجز للشرطة، فوضعت الكمامة لتجنب المخالفة، لكن فوجئت بقوة خاصة من المستعربين (جنود متنكرون بزي الفلسطينيين) من حوالي 10 أفراد يهاجمون السيارة بعنف”.

وقال إنه اُحتجز ووالدته نحو 5 ساعات في مستوطنة معاليه أدوميم قبل الإفراج عنه، مضيفا أنه خضع للتحقيق “تارة بحجة عدم التوقف للشرطة وأخرى بحجة البحث عن سلاح”.

اعتقالات القدس

وفي الأثناء قمعت شرطة الاحتلال مساء الأربعاء شبانا فلسطينيين، قرب باب العامود بالقدس المحتلة، وشنت حملة اعتقالات واسعة بالمدينة.

واعتدت الشرطة بالمياه العادمة والضرب على الموجودين في المكان.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر في بيان أنّ طاقما لها نقل مصابا بكسر في القدم جراء المواجهات.

ومساء الثلاثاء، أصيب طفل واعتقل آخرون خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في القدس.

ومنذ نهاية الأسبوع الماضي، تشهد القدس المحتلة توترا بعد إصدار محكمة إسرائيلية قرارا يمنح المستوطنين حقا في أداء “صلوات صامتة” في باحات المسجد الأقصى.

وثمة أنباء متضاربة حول إلغاء هذا القرار، في ظل صمت رسمي إسرائيلي.

ويقتحم مستوطنون المسجد الأقصى بصورة شبه يومية على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر عبر “باب المغاربة” تحت حماية الاحتلال.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

قال نائب مدير عام دائرة الأوقاف في القدس ناجح بكيرات، إن تأييد المحكمة الإسرائيلية أداء المستوطنين للصلوات في المسجد الأقصى سيحوله إلى وضع شبيه بما يحدث بالحرم الإبراهيمي، مطالبا بوقف هذه الانتهاكات.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة