الإعدام لصيني قتل زوجته السابقة خلال بث مباشر

صانعة المحتوى الصينية الراحلة لامو (مواقع التواصل)

قالت صحيفة (الغارديان) البريطانية إن القضاء الصيني حكم على رجل بالإعدام بعد أن أدانته بقتل زوجته السابقة أثناء بثها المباشر على وسائل التواصل الاجتماعي العام الماضي.

وقالت المحكمة في مقاطعة سيشوان إن “تانغ لو” صب على زوجته السابقة “لامو” (30 عامًا) البنزين وأضرم النار فيها في سبتمبر/أيلول 2020.

واتهمت المحكمة “تانغ لو” بالقتل العمد وقالت إن طريقته كانت “قاسية للغاية”، وأن الأثر الاجتماعي كان “سيئًا جدا”.

وأضافت الصحيفة أن هذه القضية سلطت الضوء على العنف المنزلي في الصين والإخفاقات المستمرة في حماية الضحايا على الرغم من التغييرات في التشريعات والتعهدات الحكومية.

ودفعت وفاة لامو التي أعقبت عدة اعتداءات مزعومة ضدها وشكاوى للشرطة لم يتم حلها للشرطة، ومحاولات لمغادرة بيت الزوجية، إلى حملات تطالب بتعزيز القوانين وتسهيل الطلاق على النساء اللاتي يتعرضن للعنف.

وكانت لامو مذيعة معروفة على وسائل التواصل الاجتماعي في مقاطعة سيشوان، ولديها مئات الآلاف من المتابعين على موقع (ديو إن)، النسخة الصينية من تطبيق تيك توك.

وبثت لامو مقاطع فيديو خاصة بها مثلت نافذة على حياتها الخاصة، لكن لم تكن هناك أي علامة على الانتهاك المزعوم.

وما لم يره معجبوها هو معركتها الشخصية لحماية نفسها وأطفالها من زوج سابق كانت قد طلقته مرتين.

في أوائل سبتمبر من العام الماضي، كانت لامو تبث فيديو مباشر من مطبخ والدها عندما دخل رجل، وبحسب ما ورد سمع المئات من الأشخاص الذين كانوا يشاهدون في ذلك الوقت صراخها ثم أظلمت الشاشة، ليتم الكشف لاحقا أن لامو موجود في العناية المركزة ومصابة بحروق في 90% من جسدها.

صورة لصانعة المحتوى “لامو” وهي تتلقى الاسعافات الأولية بعد حعملية الحرق(مواقع التواصل)

وتكثفت الحملات حول وفاة “لامو” عندما ألقى الرئيس الصيني خطابًا أمام مؤتمر للأمم المتحدة في اليوم التالي قائلاً إن حماية حقوق المرأة ومصالحها “يجب أن تصبح التزامًا وطنيًا”.

وقال تقرير صدر عن منظمة المساواة في بيجين عام 2020 وهي مجموعة مناصرة لحقوق المرأة، إنه منذ سن تشريع عام 2016، توفيت أكثر من 920 امرأة بسبب العنف الأسري بمعدل ثلاث حالات كل خمسة أيام.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان البريطانية

حول هذه القصة

فالحزب الشيوعي يفخر بأنه يضع رقابة مشددة على الكلام، ويمارس قبضة حديدية على الجميع، ويرفع شعار” الشجرة العالية تقطع أولا” بما يجعل أي رأس قابلة للقطع، إذا شعر بأن صاحبها” أصبح مشهورا أكثر من اللازم

حُكم على الشرطي السابق ديريك شوفين، اليوم الجمعة، بالسجن لمدة 22 عاما ونصف عام لقتله الأمريكي الأسود جورج فلويد، وهي عملية قتل أثارت أكبر مظاهرات في البلاد من أجل العدالة العرقية منذ عقود.

Published On 25/6/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة