ممثلة أمريكية تغرد دعما للقضية الفلسطينية في يوم “السكان الأصليين”

الممثلة الأمريكية سوزان ساراندان (موامق التواصل)

تواصل الممثلة الأمريكية سوزان ساراندون دعمها لفلسطين وشعبها من خلال تغريدة نشرتها تزامنا مع يوم السكان الأصلييين في الولايات المتحدة.

ونشرت سوزان صورة لخريطة فلسطين توضح الفارق بين مساحة الأرض التي استولى عليها المستوطنون الإسرائيليون بين عامي 1918 و2021، وأخرى لخريطة الولايات المتحدة لتوضيح مساحة الأرض التي انتزعت عبر السنوات من سكانها الأصليين بين عامي 1492 و2021.

وأعادت منظمة “صوت يهودي من أجل السلام” نشر التغريدة وشكرت الممثلة الأمريكية على دعمها “لحملة إعادة الأرض لسكانها الأصليين، وحق الفلسطينيين في العودة وتقرير مصيرهم”.

و”صوت يهودي من أجل السلام” هي منظمة يسارية في الولايات المتحدة تدعم حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها.

وليست هذه المرة الأولى التي تغرد فيها سوزان ساراندون دعما للقضية الفلسطينية، إذ برز دعمها قبيل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، في مايو/أيار الماضي.

ونشرات سوزان تغريدة تظهر جدولا يحتوي على عمودين أحدهما كتبت فيه “خرافة: فلسطين وإسرائيل في صراع”، وفي العمود الآخر عبارة “ما يحدث في فلسطين يعتبر استيطانا، استعمارا، احتلالا عسكريا، سرقة أرض، تطهيرا عرقيا”.

وأضافت التغريدة “الصراع أن يكون الطرفان على قدم المساواة وهذه ليست الحالة هنا، فلدينا هنا القامع (إسرائيل)، والمقموع (فلسطين). المُستَعمَر (فلسطين) والمُستعمِر (إسرائيل). هذا ليس صراعا”.

واحتفلت الولايات المتحدة، الإثنين الماضي، بـ”يوم السكان الأصليين” إلى جانب “يوم كولومبوس” الذي أقرّه الكونغرس في ثلاثينيات القرن الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة