معركة السجون.. 400 أسير من حركة الجهاد يبدؤون إضرابا مفتوحا عن الطعام (فيديو)

قرر 400 من أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الإسرائيلي الإضراب المفتوح عن الطعام اليوم الأربعاء، بدعم من كافة الفصائل.

وقال نادي الأسير إن أسرى الحركة قرروا الإضراب رفضا لاستمرار تنكيل إدارة سجون الاحتلال بحقّهم، واستهدافها لبنيتهم التنظيمية.

وأشار نادي الأسير إلى أنّ هذه الخطوة جزء من برنامج نضاليّ أعلنت عنه لجنة الطوارئ الوطنية وارتكز على التمرد ورفض قوانين إدارة السجون، بمشاركة كافة الفصائل.

ويُسلم أسرى الجهاد اليوم رسالة للإدارة بقرار الإضراب ومطالبهم.

وفرضت إدارة سجون الاحتلال منذ 6 سبتمبر/أيلول الماضي -تاريخ عملية نفق الحرية- إجراءات عقابية وتضييقا مضاعفا على الأسرى، استهدفت بشكلٍ خاص أسرى حركة الجهاد من خلال نقلهم وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة، ونقل قيادات إلى التحقيق.

وبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى نهاية الشهر الماضي نحو 4 آلاف و600 أسير من بينهم 35 أسيرة، ونحو 200 طفل.

مواجهة السجّان

وتفاعل مغردون مع إضراب الأسرى وقالوا إنها مرحلة جديدة تأتي رفضا لإجراءات العقاب بحقهم من قبل سلطات سجون الاحتلال.

وقال حساب باسم جميل العليان “يبدأ أسرى الجهاد في سجون العدو الصهيوني بمرحلة جديدة من مواجهة السجان وبدعم من الحركة الأسيرة من الغد إضرابا عن الطعام ورفض إجراءات الفحص الأمني والتمرد على الفورة”.

وغرد قائلا “هذه معركة الكل الوطني وليس الأسرى فقط وكلمة السر تكمن في الضفة، يجب أن تصل الأزمة إلى المستوى السياسي”.

وقال حساب باسم ليلى “نحن بإذن الله في السطور الأخيرة لقصة كتبوها لسنوات طويلة خلف القضبان، قصة يعلمها كل إنسان على وجه الأرض، قصة الحرية والنصر بإذن الله”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية

حول هذه القصة

أكد حسام بدران عضو المكتب السياسي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن ملف الأسرى يأتي في قمة أولويات الشعب الفلسطيني، لا سيما وأن الأسرى من أكثر فئات الشعب تضحية في سبيل القضية الفلسطينية.

9/10/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة