شاهد: لاجئ سوري يتمسك بعاداته العشائرية رغم سنوات اللجوء في تركيا

وثّقت الجزيرة مباشر حياة لاجئ سوري ظلَّ متمسكا بالعادات والتقاليد العشائرية الأصيلة على الرغم من لجوئه في تُركيا منذ 2014.

ويقول الشيخ عبد اللَّه الشاويش من ريف حماة الغربي إنه مستقر في مدينة الريحانية برفقة عائلته، وإنهم يفتخرون بالمجالس العربية بما فيها القهوة المُرة، مضيفا أن الموروث الشعبي الذي يدعوهم لإكرام الضيف لا يزال قائماً.

وأكد أنهم يستقبلون بمجالسهم الأهل والأقارب ومعارفهم باستمرار ولم تتغير طريقتهم كما كانوا بسوريا.

وعدّد الشاويش -خلال استعراضه لحياة ما بعد اللجوء- منافع مجلس “القهوة المُرة” بداره، إذ يعمل من خلالها على التصالح بين الخصوم مهما يكن حجم الخلاف وطرح حلول فورية ترضيهم.

وامتدح الشاويش التعامل الكريم للأتراك وخصوصا رحابة صدر أهل الريحانية وتشجيعهم على ترسيخ عادات وثقافات العشائرية.

ويبلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا نحو 3 ملايين و690 ألفًا و896 لاجئ بحسب إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة العام الحالي.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أحيا السوريون الذكرى العاشرة على اندلاع شرارة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط نظام بشار الأسد والتي تحولت لاحقا إلى نزاع مسلح نتج عنه مقتل مئات الآلاف من السوريين وتشريد الملايين.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة