شاهده الملايين.. بريطاني يتفادى أزمة الوقود عبر وسيلة نقل تعتمد على الجزر (فيديو)

بينما تصطف السيارات في لندن انتظارًا لمكان في محطات الوقود وصل هذا الشاب إلى إحدى المحطات ولكن مستخدمًا وسيلة نقل أخرى لا تحتاج إلى بنزين بل الجزر فقط.

وصور الشاب (غاس) نفسه وهو على ظهر حصانه بينما يغني فيه متهكمًا “يصطفون من أجل الوقود، ولكنني أمتطي حصانًا، لا أحتاج إلى الوقود لأنه يسير باستخدام الجزر!”.

وانتشر الفيديو الذي نشره غاس على صفحته في إنستغرام بعدما أعادت نشره صفحة ساخرة شهيرة، حيث حصد أكثر من 1.7 مليون من المشاهدات ومئات التعليقات الساخرة، بينما حظي بأكثر من 5 ملايين من المشاهدات على تيك توك.

ولا تزال محطات البنزين البريطانية تشهد طلبًا غير مسبوق مع استمرار جفاف أكثر من ألفي مضخة أمس الخميس وسط أزمة وقود حادة في البلاد ناجمة عن النقص الحاد في سائقي الشاحنات.

وصرح مسؤولون بريطانييون أمس الخميس بأن الأزمة أصبحت تحت السيطرة، غير أن العديد من المحطات ما زالت مغلقة في المدن الكبرى مما ترك السيارات تنتظر لساعات طويلة لملء خزاناتها بالوقود.

وخلال أسبوع اتسم بالفوضى والمشاجرات وملء زجاجات المياه الفارغة بالبنزين قال وزراء بريطانيون مرارًا إن الأزمة تخف لكنهم أمروا الجنود الأربعاء بقيادة شاحنات الوقود.

وقال وكيل أول وزارة المالية سايمون كلارك إن “الأزمة عادت لتصبح تحت السيطرة تمامًا”.

والأربعاء قالت جمعية تجار البنزين في بريطانيا -والتي تمثل محطات الوقود المستقلة وتشكل ثلثي عدد المحطات في بريطانيا- إن 27% من محطاتها نفد وقودها وقالت إنها تتوقع تحسن الوضع خلال 24 ساعة.

وأثارت أزمة محطات الوقود السخرية في بعض العواصم الأوربية وأشار مسؤولون بارزون إلى أن نقص سائقي الشاحنات يعتبر نتيجة واضحة لاستفتاء عام 2016 على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي (بريكست).

ونفى وزراء بريطانيون مرارًا أن يكون للبريكست أي دور في ذلك، على الرغم من أن عشرات الآلاف من سائقي الشاحنات من دول الاتحاد الأوربي تركوا بريطانيا، مشيرين إلى إجراءات الإغلاق بسبب جائحة كورونا التي حالت دون إجراء اختبارات لعشرات الآلاف من سائقي الشاحنات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات