مسن فلسطيني يقف في وجه جنود الاحتلال خلال مسيرة مندّدة بالاستيطان (فيديو)

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمسن فلسطيني يقف في وجه جنود الاحتلال الإسرائيلي ببلدة “بيت دجن” شرق نابلس (شمال)، خلال مسيرة منددة بالاستيطان والجدار الفاصل.

وقال المسن في مقطع الفيديو “هذا المستوطن سرق أرضنا، يجب أن يغادر المستوطن أرضنا، ولن نقبل بغير المقاومة حتى نحرّر أرضنا”.

وأضاف “لن نساوم مهما ارتكبوا من جرائم؛ فالأرض عربية كانت وستبقى كذلك”.

وتوجّه المسن إلى جنود الاحتلال قائلًا “أنتم أحرقتم الأرض، أطفالٌ يموتون وشيوخ بأيديكم”، قبل أن يردد شعارات منها “هذه الأرض عربية.. إسرائيل حرامية”.

وفي السياق، أصيب 7 فلسطينيين بالرصاص وعشرات بحالات اختناق، الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرات منددة بالاستيطان بالضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان إن 5 فلسطينيين أصيبوا برصاص معدني مغلف بالمطاط، وعشرات بالاختناق، في بلدة دير جرير شرق رام الله (وسط)، وأضافوا أن الإصابات وقعت خلال تفريق قوات الاحتلال مسيرة منددة بالاستيطان على أراضي البلدة.

وأوضح الشهود أن التعامل مع جميع الإصابات تم ميدانيًّا، فيما اعتدى الجيش الإسرائيلي على صحفيين أثناء تغطيتهم المواجهات.​​​​​​​

وفي كفر قدوم (شرق قلقيلية)، أصيب فلسطيني بالرصاص المعدني في الوجه وعشرات آخرون بحالات اختناق خلال تفريق الجيش الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية، ونُقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.

كما فرّقت قوات الاحتلال مسيرة مماثلة في منطقة مسافر يطا، بمحافظة الخليل (جنوب)، مستخدمًا الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، بحسب ما ذكر شهود عيان.

وأفاد مسعفون ميدانيون للأناضول، بأنهم قدموا العلاج ميدانيا لمصاب بالرصاص المعدني، وعشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وفي بلدة بيت دجن، فرّقت قوات الاحتلال مسيرة منددة بالاستيطان مستخدمًا قنابل الغاز المسيل للدموع، مما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

واعتقلت قوات الاحتلال، أمس الخميس، الشيخ سعيد عرمي الملقب بـ”شيخ الجبل” بعدما داهمت منزله في بلدة دير جرير.

وتداول نشطاء منصات التواصل تصريحًا للشيخ المعتقل مع قناة “الجزيرة مباشر”، أكد خلاله عدم التراجع عن المقاومة قائلًا “سنبقي نقاوم.. الأرض مثل العِرض”.

واشتُهرت صورة الشيخ سعيد وهو يشارك الشباب بمقاومة قوات الاحتلال بالحجارة، خلال مظاهرات فلسطينية، العام الماضي؛ ليصبح أيقونة للمقاومة الشعب الفلسطيني وفق نشطاء.

وينظّم الفلسطينيون، يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

تداول مستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو حظي بانتشار واسع لمسن فلسطيني وهو يواجه جنودا من الاحتلال الإسرائيلي بالحجارة في بلدة دير جرير شمال شرقي مدينة رام الله.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة