ترودو يتهم ترمب بالتحريض على اقتحام الكونغرس

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في كندا (رويترز-أرشيف)
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في كندا (رويترز-أرشيف)

وجه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو انتقادات لاذعة للرئيس الأمريكي دونالد ترمب قائلا إنه حرض أنصاره على اقتحام مبني الكونغرس في قلب العاصمة الأمريكية الأربعاء الماضي.

وقال ترودو، خلال مؤتمر صحفي في أوتاو، الجمعة، : ” أنصار دونالد ترمب الذين اقتحموا مبنى الكابيتول حرضهم الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته.”

وأضاف ترودو: “صُدمنا جميعًا لرؤية متطرّفين حرّضهم الرئيس على التصرّف؛ بهذا القدر من العنف لتخريب الكابيتول في واشنطن”.

وتابع رئيس الوزراء الكندي: “رأينا جميعًا المشاهد المروّعة لمجموعة عنيفة أرادت الإطاحة بالمؤسّسات الديموقراطيّة في الولايات المتّحدة”.

وقال: “أعتقد أنه من المهم للغاية أن نتذكّر أنّنا جميعًا نتحمّل مسؤولية بصفتنا مواطنين وقادة، وأن نختار كلماتنا جيّدًا ونتّخذ الخيارات الصحيحة للجمع بين الناس واحترام مختلف وجهات النظر وعدم ترك مساحة للكراهية والتطرف والعنف”.

أنصار دونالد ترمب يقتحمون المنصة الرئيسية في مجلس الشيوخ الأمريكي (غيتي)

وأثارت صور اقتحام أنصار ترمب مبنى الكابيتول، خلال جلسة للكونغرس للمصادقة على فوز جو بايدن بالرئاسة الأربعاد الماضي ، صدمة بين الأمريكيين وفي العالم، نتيجة الفوضى غير المسبوقة.

وقوبلت تلك الأحداث بإدانات عالمية واسعة، إذ وصفها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بأنها أحداث مخزية، وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن “ما حدث اليوم في واشنطن العاصمة ليس أمريكيا بكل تأكيد.. نحن نؤمن بقوة ديمقراطياتنا.. ونؤمن بقوة الديمقراطية الأمريكية”.

وفي ألمانيا، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن أعداء الديمقراطية سيبتهجون لمشاهد العنف في الكونغرس الأمريكي ودعا ترمب إلى قبول قرار الناخبين الأمريكيين.

وقال ماس إن العنف نتج عن تصريحات استفزازية، وأضاف “لابد أن يقبل ترمب وأنصاره قرار الناخبين الأمريكيين في النهاية ويتوقفون عن الدوس على الديمقراطية”.

وعبّر رئيس المجلس الأوربي، شارل ميشيل عن إحساسه بالصدمة للمشاهد في واشنطن. وكتب على تويتر “الكونغرس الأمريكي قِبلة للديمقراطية… نثق أن الولايات المتحدة ستؤمّن انتقالا سلميا للسلطة إلى جو بايدن”.

ووصف الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الاحتجاجات العنيفة في واشنطن بأنها “مشاهد صادمة” وقال إنه يجب احترام نتيجة الانتخابات الديمقراطية الأمريكية.

وفي إسبانيا، كتب رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث على تويتر “أتابع بقلق الأنباء الواردة من كابيتول هيل في واشنطن. وأنا على ثقة في قوة الديمقراطية الأمريكية.

كما أصدرت وزارة الخارجية التركية، بيانا تعبّر فيه عن القلق بسبب العنف ودعت إلى الهدوء والتعقل وحثت رعاياها على تجنب الحشود ومنطقة الاحتجاج.

وفي الهند، قال رئيس الوزراء ناريندرا مودي” يحزنني أن أرى أنباء الشغب والعنف في واشنطن العاصمة.. يجب أن يستمر انتقال السلطة المنظم والسلمي. ولا يمكن السماح بتخريب العملية الديمقراطية من خلال احتجاجات غير مشروعة”.

ونُكّست أعلام الكابيتول بعد وفاة شرطي أصيب في المواجهات مع أنصار ترمب، ما يرفع حصيلة أعمال العنف التي وقعت الأربعاء إلى خمسة قتلى.

ووجهات السلطات الأمريكية الاتهام إلى 15 شخصا في أعمال العنف.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة