نصر الله: الزر النووي الأمريكي بيد مجنون اسمه ترمب

الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله
الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله (موافع التواصل)

قال زعيم حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، اليوم الجمعة، إن الأحداث التي جرت في الولايات المتحدة مؤخرا خطيرة جدا وسيكون لها تداعيات على مستوى العالم.

وأضاف نصر الله، في خطاب بثه التلفزيون أن “الأحداث التي جرت في أمريكا مؤخرا لا يمكن تسخيفها أو تصغيرها مهما حاول البعض”.

وتابع أن ما حدث “هو مشهد اعتاد الأمريكيون تطبيقه في دول أخرى لكن ترمب نفذه في الولايات المتحدة”.

ودعا نصر الله إلى أن يحمي الله العالم لحين تسليم ترمب السلطة في 20 يناير/ كانون الثاني وهو موعد تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.

وأضاف نصر الله “حقيبة الزر النووي الأمريكي بيد مجنون” يسمى ترمب مشيرا إلى أنه يدعو الله ليحمي العالم مما قد يفعله.
واستطرد “انكشفت حقيقة ترمب الإجرامية أمام شعبه وما جرى نموذج لوصول أمثال ترمب إلى السلطة.

“المختل”

وفي وقت سابق، الجمعة، قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إنها تحدثت مع قائد الجيش عن اتخاذ إجراءات احترازية لمنع الرئيس دونالد ترمب “المختل” من الوصول للشفرات الخاصة بإطلاق الأسلحة النووية في الأيام الأخيرة من ولايته الرئاسية.

وجاءت تصريحات بيلوسي قبل بدء الديمقراطيين في الكونغرس مؤتمرا عبر الهاتف لمناقشة احتمال مساءلة ترمب لمرة ثانية، وهو أمر غير مسبوق، بعد يومين من اقتحام أنصاره الذين شحنتهم مزاعمه المتعلقة بتزوير الانتخابات لمبنى الكونغرس الأمريكي (الكابيتول) مما دفع النواب للاحتماء وأسفر عن خمسة قتلى.

وقالت بيلوسي “الموقف مع هذا الرئيس المختل لا يمكن أن يكون أكثر خطورة وعلينا أن نفعل كل ما بوسعنا لحماية الشعب الأمريكي من اعتدائه غير المتزن على بلادنا وعلى ديمقراطيتنا”. وأضافت أنها ناقشت الأمر مع الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة.

وعلى الرغم من أن الرؤساء الأمريكيين لديهم صلاحية الوصول لأكواد الإطلاق المطلوبة للأسلحة النووية 24 ساعة يوميا، لم يبد أي مسؤول عسكري أو في الأمن القومي أي مخاوف علنا من الطريقة التي يفكر بها ترمب في الأسلحة النووية.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي، طلب عدم ذكر اسمه، أن أي استخدام لسلاح نووي هو عملية تتطلب الكثير من المداولات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات