أول تعليق من أردوغان على “المصالحة الخليجية”

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)

رحّب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالمصالحة الخليجية واعتبرها “خطوة إيجابية ستعود بالخير على المنطقة”.

وقال أردوغان في تصريحات أدلى بها للصحفيين، عقب أدائه صلاة الجمعة اليوم، في أحد مساجد مدينة إسطنبول “نحيّي المصالحة الخليجية ونبارك هذه الخطوة الإيجابية التي ستعود بالخير على المنطقة”.

وأضاف “نحن نرى لتركيا أيضا مكانة مهمة في العلاقات التركية الخليجية، وأيضا عودة تركيا إلى مكانتها ستكون قريبة في الفترة المقبلة، من أجل التعاون التركي الخليجي المشترك في الفترة المقبلة”.

كما رحّب أردوغان بفتح الحدود بين الدول العربية الخليجية واعتبرها تطورا مهما، خاصة مع وجود علاقات أسرية وتاريخية قديمة بين الأسر الخليجية.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر فرضت، منذ يونيو/ حزيران 2017، حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، واعتبرته “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.
واتّخذت الدول الأربع إجراءات لمقاطعة قطر، بينها إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنع التعاملات التجارية مع الدوحة ووقف دخول القطريين أراضيها.

والثلاثاء، عقدت القمة الخليجية الـ41 في مدينة العلا شمال غربي السعودية، بمشاركة أمير قطر، للمرة الأولى منذ أكثر من 3 سنوات.

وجاء انعقاد القمة، غداة إعلان الكويت توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات الأزمة الخليجية.

وعن اقتحام مبنى الكونغرس من قبل أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قبل يومين، قال أردوغان إن ذلك “صدم العالم أجمع”.

وأضاف” أتمنى أن يتسلم الرئيس المنتخب جو بايدن السلطة بشكل سلس بحلول 20 يناير/ كانون الثاني الجاري، من خلال مراسم تسليم كما صرح بذلك الرئيس دونالد ترمب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة