أردوغان يعلق على اقتحام الكونغرس ويقارن بين التعامل مع الاحتجاجات في تركيا وأمريكا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (مواقع التواصل الاجتماعي)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (مواقع التواصل الاجتماعي)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن اقتحام مبنى الكونغرس الأمريكي (الكابيتول)، الأربعاء، من قِبل أنصار الرئيس (المنتهية ولايته) دونالد ترمب، “عار على الديمقراطية”، مضيفًا أنه “صدم العالم أجمع”. وأعرب عن أمله في انتقال سلس للسلطة بواشنطن.

وأضاف أردوغان في تصريحات للصحفيين، عقب أدائه صلاة الجمعة، في أحد مساجد إسطنبول “ما جرى في الولايات المتحدة -التي يقال عنها مهد الديمقراطية- صدم العالم بأسره”.

وشدد الرئيس التركي على أن اقتحام الكونغرس يمثل حدثا غير مسبوق في تاريخ الولايات المتحدة، أصاب العالم أجمع بالدهشة، وتمنى الصبر لأسر ضحايا الأحداث التي شهدتها الولايات المتحدة، داعيًا بالشفاء للمصابين.

وأردف “أتمنى أن يتسلم (الرئيس المنتخب) بايدن السلطة بشكل سلس بحلول 20 يناير (كانون الثاني الجاري) من خلال مراسم تسليم كما صرح بذلك الرئيس ترمب أيضًا”.

وأعرب أردوغان عن أمله في أن يسود الهدوء والاستقرار الولايات المتحدة خلال الفترة المقبلة، عقب تولي بايدن السلطة.

من ناحية أخرى، لفت أردوغان إلى أن الإعلام الأمريكي التزم الصمت تمامًا إبان محاولة انقلاب 15 يوليو/ تموز 2016 التي شهدتها تركيا، معيدًا إلى الأذهان تغطيات وسائل الإعلام أمريكية لما عرف باحتجاجات “منتزه غيزي”، التي شهدتها تركيا عام 2013.

وأوضح أردوغان أن الحكومة التركية تعاملت بصبر مع الاحتجاجات وكان موقفها واضحًا، بينما كانت الولايات المتحدة تتبنى مقاربة مختلفة جدًا حيال الأمر.

وكان أنصار لترمب قد اقتحموا مبنى الكونغرس، أول أمس الأربعاء، في حادث وصف بأنه غير مسبوق في الديمقراطية الأميركية، مما دفع عددا من المشرعين الديمقراطيين إلى التقدم بمشروع قانون لعزل ترمب، وتفعيل التعديل الـ25 من الدستور الأمريكي، الذي يتعلق بتنحية الرئيس.

ودفعت أحداث الكونغرس العديد من موظفي إدارة ترمب إلى الاستقالة، بينما نأى عدد من المشرعين الجمهوريين بأنفسهم عن الرئيس المنتهية ولايته.

المصدر : الألمانية + الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة