مستوطنون يقتحمون مقام النبي موسى بالضفة الغربية (فيديو)

مجموعة من المستوطنين اقتحموا المقام، وتجوّلوا فيه (موافع التواصل)
مجموعة من المستوطنين اقتحموا المقام، وتجوّلوا فيه (موافع التواصل)

اقتحم مستوطنون إسرائيليون، اليوم الخميس، مقام ومسجد النبي موسى، شرقي الضفة الغربية المحتلة.
وقالت وزارة الأوقاف الفلسطينية في بيان صحفي، إن مجموعة من المستوطنين المسلحين، اقتحموا المقام، وتجوّلوا فيه.
ونددت الوزارة بالاقتحام، واعتبرته “تدنيسا وخطوة خطيرة ومدانة، وسابقة يجب الوقوف عندها”.

وقالت إن “الانتهاك لمسجد ومقام النبي موسى، أمر خطير”، مشيرة إلى أن المقام والمسجد “ملك خاص للمسلمين منذ تشييده”.

وقبل أسبوع أظهرت مقاطع مصورة، تم تداولها بمنصات التواصل الاجتماعي، مشاركة العشرات في حفل غنائي صاخب أقيم في ساحة مقام النبي موسى ما أثار غضبا فلسطينيا.

وأظهرت المشاهد قيام نشطاء فلسطينيين يقطنون في مدينة القدس المحتلة بطرد المشاركين في الحفل من ساحة المقام.

و”مقام النبي موسى”، هو موقع تراثي يتبع وزارة الأوقاف الفلسطينية، ومفتوح للسياحة والصلاة، لكنه يقع في منطقة نائية عن التجمعات السكنية، تخضع لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي.

وبحسب مؤرخين، فإن بناء المقام تم في عهد الظاهر بيبرس (1260-1277م)، رابع سلاطين الدولة المملوكية، كنقطة وصل بين فلسطين والأردن، ومحطة استراحة للحجاج المسلمين، وكنقطة عسكرية للجيوش الإسلامية.

ورغم إطلاق اسم “مقام النبي موسى” على هذا المعلم، إلا أن مؤرخين وعلماء آثار، يؤكدون عدم وجود علاقة له بالنبي موسى، الذي فقدت آثاره على جبل بالأردن، بحسب العهد القديم من التوراة؛ ولا يعرف على وجه الدقة سبب تسمية المقام بهذا الاسم.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة