لحظة الإفراج عن أسير فلسطيني بعد 18 عاما قضاها في سجون الاحتلال (فيديو)

أفرجت سُلطات الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، عن الأسير حسن فطافطة “أبو تامر” بعد 18 عامًا قضاها داخل سجن عوفر.

وكان فطافطة قد اتُهم بقيادة خلية عسكرية خططت لاغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، إيهود أولمرت.

وعقب الإفراج عنه، قال فطافطة لـ”مركز حنظلة للأسرى والمحررين” إن شعبنا قد “سئم من الانقسام، ولم يعد قادرًا على احتماله”، مُشددًا في الوقت نفسه على أنّ “الأسرى يأملون أن تُثمر الجهود الحالية عن إنهاء حالة الإنقسام للأبد”.

 

 

ووفق “نادي الأسير الفلسطيني”، يُعاني الأسرى في سجن عوفر من عمليات قمع ممنهجة، تعد الأكثر عنفًا، كما سُجّلت أعنف عملية اقتحام بحق الأسرى في السجن نفسه، خلال 2019، ثم تكرّر الأمر العام الماضي بعد استشهاد الأسير داود الخطيب (41 عامًا) بجلطة قلبية، في الثاني من سبتمبر/ أيلول الفائت، داخل سجن عوفر نتيجة إصابته بجلطة قلبية، وفق بيانين سابقين لنادي الأسير الفلسطيني (غير حكومية) و”هيئة شؤون الأسرى والمحررين” (حكومية).

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4500 معتقل، بينهم 41 امرأة، و160 طفلا، و700 معتقل مريض، 300 منهم حالات مرضية مزمنة بحاجة لعلاج مستمر، بحسب نادي الأسير، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس (49 عاما)، حيث وصل إلى مستشفى النجاح الجامعي في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، بعدما أفرج عنه من مستشفى كابلان الإسرائيلي.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة