روسيا تهاجم الديمقراطية الأمريكية.. وميركل تأسف لعدم اعتراف ترمب بالهزيمة

أنصار ترمب اقتحموا الطوق الأمني ودخلوا مبنى الكونغرس (رويترز)
أنصار ترمب اقتحموا الطوق الأمني ودخلوا مبنى الكونغرس (رويترز)

رأت روسيا، اليوم الخميس، أن اقتحام الكونغرس الأمريكي يشكل دليلا على دخول الولايات المتحدة مرحلة تراجع، وقال مسؤولون فيها إن النظام الانتخابي الأمريكي والانقسامات العميقة في البلاد تجعل الديمقرطية فيها “عرجاء بالكامل”.

وتحت عنوانين مثل “اقتحام الكابيتول” و”فوضى في واشنطن” عرض التلفزيون الرسمي الروسي مشاهد لمخربين من أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يقتحمون الطوق الأمني ويدخلون مبنى الكونغرس، الأربعاء، فيما أطلقت القوى الأمنية الغاز المسيّل للدموع وشهرت الشرطة أسلحتها في الداخل.

ورغم هذه الاضطرابات، صادق الكونغرس رسميا على فوز الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات لكن كثيرين في موسكو رأوا أن الأحداث الصادمة فضحت مكامن الخلل في النظام الديمقراطي الأمريكي.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا لوكالات الأنباء الروسية “النظام الانتخابي في الولايات المتحدة بال ولا يتماشى مع المعايير الديمقراطية الحديثة.. وباتت وسائل الإعلام الأمريكية أداة في النزاع السياسي”.

وأضافت “هذا هو السبب الرئيسي للشرخ المسجل راهنا داخل المجتمع في الولايات المتحدة”.

ولطالما غضبت موسكو من انتقادات الولايات المتحدة لوضع الديمقراطية في روسيا في عهد الرئيس فلاديمير بوتين متهمة واشطن بالتعالي والخبث.

“عرجاء”

وبعد اعتماد لهجة شبيهة بتلك المستخدمة ضد روسيا، قال مسؤولون، الخميس، إن الولايات المتحدة لم تعد في موقع يسمح لها بإلقاء دروس في الحرية والديمقراطية على دول أخرى.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي كونستانتان كوياشيوف “الطرف الخاسر لديه أسباب أكثر من كافية لاتهام الفائزين بالتزوير، ومن الواضح أن الديمقراطية الأمريكية عرجاء”.

وأضاف “التغني بالديمقراطية انتهى. لقد بلغت الحضيض للأسف وأنا أقول ذلك من دون أي ذرة تبجح. لقد ضلّت أمريكا طريقها وبالتالي لم يعد لديها الحق في تحديد المسار وفرضه على الآخرين”.

واتهم الأمريكيون الكرملين أيضا بالسعي إلى إحداث انقسام في الولايات المتحدة مع حملة تدخل وتضليل إعلامي من بينها محاولات مزعومة بالتأثير على انتخابات العام 2016 لصالح ترمب ما دفع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي إلى فتح تحقيق.
وانتقدت واشنطن بشدة تدابير بوتين لقمع المعارضة واتهمت روسيا في الفترة الأخيرة “بتعزيز قمع المجتمع المدني” مع قانون جديد أقر الشهر الماضي يعزز الإجراءات بحق المنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام التي تعتبر “عميلا أجنبيا”.

وتقول موسكو إن واشنطن تستخدم هذه الادعاءات لفرض أجندتها والمحافظة على موقعها العالمي.

ميركل تحمل ترمب المسؤولية

من جهتها، عبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن غضبها، اليوم الخميس، بعد اقتحام أنصار ترمب مبنى الكونغرس، وهو ما ألقت باللوم فيه على عدم اعتراف ترمب بالهزيمة أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وقالت ميركل خلال اجتماع “شاهدنا جميعا أمس الصور المزعجة لاقتحام الكونغرس الأمريكي، هذه الصور أغضبتني وأحزنتني كذلك”.

وأضافت “يؤسفني أن الرئيس ترمب لم يعترف بهزيمته (في انتخابات الرئاسة) منذ نوفمبر ولا حتى أمس”.

ووصفت ميركل مقتحمي مبنى الكونغرس بأنهم “معتدون ومثيرو شغب”، وعبرت عن ثقتها في تنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة في غضون أسبوعين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة