ترمب لأنصاره بعد اقتحامهم الكونغرس: “عودوا لبيوتكم وابقوا سالمين” (فيديو)

الرئيس الأمريكي (المنتهية ولايته) دونالد ترمب (غيتي)
الرئيس الأمريكي (المنتهية ولايته) دونالد ترمب (غيتي)

توجّه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لأنصاره بكلمة مسجّلة، الأربعاء، قال فيها “أعلم أحزانكم، وأعلم أنكم جُرحتم، كانت لدينا انتخابات سُرقت، لكن علينا إنفاذ القانون وأن نتجاوز هذه الظروف”.

وواصل “عودوا إلى بيوتكم، ابقوا سالمين، إنها انتخابات مزيفة، علينا أن نُرسي السلام. لقد رأيتم ما يعاملوننا به، وبالرغم من ذلك فنحن نريد السلام”.

وكرر ترمب مزاعمه -بلا سند- بشأن تزوير الانتخابات، مضيفًا “علينا أن نحافظ على السلام”.

ودعا المشرعون الديمقراطيون ترمب لمطالبة جميع مؤيديه بمغادرة مبنى الكابيتول بعد اقتحامهم المبنى ومقاطعتهم جلسة مشتركة للكونغرس للتصديق على نتائج المجمع الانتخابي بشأن الانتخابات الرئاسية الأمريكية، التي أجريت في 3 نوفمبر/ تشرين ثانٍ الفائت.

وكتبت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، على تويتر “أنا وزعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر ندعو الرئيس ترمب إلى مطالبة جميع المحتجين بمغادرة مبنى الكابيتول وأرض الكابيتول الأمريكي على الفور”.

وأغلِق مبنى الكابيتول الأمريكي وتوقف النقاش بشأن المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي فاز بها الرئيس المنتخب جو بايدن، بعد اقتحام المتظاهرين للمبنى.

ويختبئ المشرعون الأمريكيون داخل المبنى في الوقت الذي دخل فيه المحتجون إلى مبنى الكونغرس بمجلسيه

ووصف الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن اقتحام مبنى الكابيتول بـ”التمرد”، وقال إن الفوضى في مبنى الكابيتول الأمريكي “توشك أن تصير فتنة، ولا بد أن تنتهي فورًا”.

ودعا مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته إلى “وقف العنف فورًا” في الكابيتول بعدما اقتحم متظاهرون من أنصار ترمب مقرّ الكونغرس.

وقال بنس في تغريدة على تويتر إنّ “العنف والدمار في مبنى الكابيتول الأمريكي يجب أن يتوقفا.. وأن يتوقفا الآن”.

وأضاف “يجب على كل شخص معني احترام إنفاذ القانون ومغادرة المبنى على الفور”، مؤكّداً أنّ “الاحتجاج السلمي هو حق لكل أمريكي، لكنّ لن نتسامح مع هذا الهجوم على مبنى الكابيتول وسنُلاحق المتورطين فيه قضائيًّا إلى الحدّ الأقصى الذي يسمح به القانون”.

وعلّق الكونغرس بشكل طارئ جلسة مكرسة للمصادقة على فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية بعد اقتحام متظاهرين مؤيدين لترمب لمبنى الكابيتول حيث أصيبت امرأة بالرصاص.

ودخل متظاهرون إلى المجلسين على ما ذكرت وسائل إعلام أمريكية، فضلًا عن القاعة المستديرة في الكابيتول حيث استخدم الغاز المسيل للدموع.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية عدة أن امرأة أصيبت داخل المبنى برصاصة بالكتف، وقالت محطة “سي. إن. إن” إنّ حالتها حرجة.

وشهر أفراد  من شرطة الكابيتول أسلحتهم على ما قال العضو الديموقراطي دان كيلدي الذي ندّد “بهجوم على الشعب الأمريكي”.

وكان ترمب قد دعا، في وقت سابق، أنصاره للتوجه إلى الكونغرس بدعوى الضغط على الأعضاء الجمهوريين فيه؛ ليعارضوا المصادقة على فوز جو بايدن. لكنّه (ترمب) عاد ودعاهم إلى تجنّب العنف والحفاظ على السلمية، بعد اتصال هاتفي من زعيم الجمهوريين بمجلس النواب، ميتش ماكونيل، إنه تحدث إلى ترمب وحثه على إصدار بيان لتهدئة المحتجين.

بعدها بدقائق، كتب ترمب مطالبًا الجميع في مبنى الكونغرس بالحفاظ على السلمية، وكتب في تغريدة “الرجاء دعم شرطة الكابيتول وقوى إنفاذ القانون” بعد أكثر من ساعة على اختراق المحتجين للطوق الأمني حول مقر الكونغرس، وتوجّه لأنصاره بقوله “ابقوا مسالمين”.

وكان ترمب قد ألقى باللائمة على نائبه مايك بنس، وقال -أمام أنصاره- في تغريدة “بنس لا يملك الشجاعة لفعل ما كان عليه فعله لحماية بلده ودستوره، ومنح الولايات فرصة للتصديق على مجموعة من الحقائق المصححة، وليس الحقائق المزورة أو غير الدقيقة التي طُلب منهم التصديق عليها مسبقًا”.

وسبّق أن علّق ترمب الآمال على بنس في تغريدة جاء فيها “في حال قام مايك بنس بالأمر الصحيح سنفوز بالانتخابات. هو يملك الحق المطلق في ذلك. إن لم يفعل سيكون ذلك يوما مؤسفًا لبلادنا”.

بينما قال بنس، الأربعاء، إنه لن يعارض المصادقة على فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية، مبررًا ذلك بـ”قيود” يفرضها الدستور، وعرض بنس حججه في رسالة نشرها قبيل بدء جلسة الكونغرس الخاصة بتسجيل النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية.

وقال متظاهر لوكالة فرانس برس “أتينا لاستعادة السيطرة على مجلس النواب هو لنا”، وأكد جيم وود وهو متظاهر يبلغ الستين أتى من ولاية نيوهامبشر “سأذهب إلى حدّ التضحية بنفسي لحماية حقوقي”.

وأعلنت رئيسة بلدية واشنطن فرض حظر تجوال اعتبارًا من الساعة السادسة مساءً يستمر حتى الساعة السادسة من صباح الخميس.

إصابة سيدة في اقتحام مبنى الكابيتول (مواقع التواصل)

وأعلن البيت الأبيض إرسال أفراد من الحرس الوطني إلى واشنطن للمساعدة على حفظ الأمن، كما ندّد أعضاء عدة في الكونغرس، الأربعاء، بمحاولة “انقلاب” يقودها أنصار ترمب الذين تمكنوا من اقتحام مبنى الكابيتول، محذّرين من أن هذا التحرك مكتوب له الفشل.

وغرّد النائب الديموقراطي وليام باسكريل “نشهد محاولة انقلاب بتشجيع من مجرم البيت الأبيض. لكنّ المحاولة محكوم عليها بالفشل”.

وقالت النائبة ديانا ديغيتي “هذه ليست مظاهرة، إنها محاولة انقلاب”، مندّدة في الوقت نفسه”بالفوضى التي خطّط لها رئيسنا”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة