الكونغرس يرفض اعتراض حلفاء ترمب على نتائج الانتخابات وتويتر وفيسبوك تحظران حساباته

(رويترز)
(رويترز)

صوّت مجلس النواب الأمريكي لصالح وقف الطعن المقدم من جانب جمهوريين ضد نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت في نوفمبر/ تشرين الثاني في ولايتي أريزونا وبنسلفانيا.

وأدلى 121 نائبا في المجلس بأصواتهم لصالح الطعن على نتيجة ولاية أريزونا بينما رفضه 303 آخرون، وكان مجلس الشيوخ صوت أيضا لصالح وقف الطعن.

وأيد ستة فقط من أعضاء مجلس الشيوخ بقيادة السيناتور الجمهوري تيد كروز الاعتراض على النتائج، بينما صوت 93 عضوا ضده.

وبعد رفض هذا الاعتراض في كلا المجلسين عاد الكونغرس للالتئام في جلسة مشتركة لإكمال عملية المصادقة على نتائج الانتخابات.

واستأنف المشرعون التصديق على فوز جو بايدن في الانتخابات بعد أن قاطعهم متظاهرون مؤيدون لترمب إثر اقتحام مبنى الكابيتول وأجبروهم على الإخلاء في وقت سابق أمس الأربعاء.

قوات الأمن في الكونغرس تدافع عن أنفسها باستخدام الأسلحة في مواجهة اقتحام أنصار دونالد ترمب (غيتي)

رفض الاعتراض على نتيجة بنسلفانيا

كما رفض مجلس الشيوخ بأغلبية ساحقة صباح اليوم الخميس اعتراض حلفاء ترمب على تأكيد فوز الديمقراطي جو بايدن بولاية بنسلفانيا في انتخابات الرئاسة، في تصويت بالمجلس تأخر بسبب اقتحام أنصار ترمب لمبنى الكونغرس.

وصوت مجلس الشيوخ بأغلبية 92 صوتا مقابل سبعة أصوات برفض الاعتراض.

وقال زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ السناتور ميتش ماكونيل بعد التصويت إنه لا يتوقع أي تصويت آخر للطعن على نتائج المجمع الانتخابي.

وكانت قد تحولت جلسة مشتركة للكونغرس الأمريكي أمس الأربعاء للتصديق على نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وهي مسألة إجرائية في العادة، إلى مواجهة حزبية حيث قام حلفاء الرئيس دونالد ترمب بمحاولة أخيرة لإلغاء هزيمته.

واعترض بعض النواب الجمهوريين على تصديق الكونغرس على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن على ترمب في ولايتي أريزونا وبنسلفانيا.

وأدت هذه الخطوة غير المعتادة إلى تفكيك الجلسة المشتركة، التي عادة ما تكون خطوة روتينية للموافقة على المرشح الفائز في الانتخابات الرئاسية.

قوات الشرطة تتدخل لوقف اقتحام المحتجين لمبنى الكابيتول (الأناضول)

تجميد حسابات ترمب على تويتر وفيسبوك وانستغرام

وجمدت شركتا تويتر وفيسبوك أمس الأربعاء حسابات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مؤقتا، في وقت سارعت فيه مواقع التواصل الاجتماعي التصدي لمزاعمه التي لا تستند إلى أية أدلة بشأن انتخابات الرئاسة وسط أعمال شغب في واشنطن العاصمة.

وأخفت تويتر ثلاث تغريدات لترمب وطلبت حذفها “نتيجة الوضع العنيف المستمر وغير المسبوق في العاصمة واشنطن” بعدما اقتحم محتجون مؤيدون لترمب مبنى الكونغرس في محاولة لإجبار أعضائه على تعطيل تأكيد فوز جو بايدن.

وفي وقت لاحق قالت شركة فيسبوك إنها ستمنع صفحة ترمب من وضع منشورات لمدة 24 ساعة بسبب انتهاكين اثنين لسياسة الموقع.

وقالت شركة تويتر إنه علق حساب ترامب لمدة 12 ساعة، وإنه إذا لم يتم حذف التغريدات فسيظل الحساب مقفلا، وهو ما يعني أن الرئيس لن يتمكن

من نشر تغريدات من هذا الحساب.

وأضافت في تغريدة أيضا أن أي انتهاكات في المستقبل للقواعد ستؤدي إلى تعليق الحساب بشكل دائم.

وحذفت شركة فيسبوك وشركة يوتيوب، التابعة لمجموعة ألفابت، تسجيلا مصورا لترمب واصل فيه تقديم مزاعم بلا سند بأن الانتخابات قد زُورت، رغم طلبه من المحتجين الانصراف.

وقال آدم موسيري، رئيس موقع انستجرام، المملوك لفيسبوك، إنه تم حذف الفيديو من انستغرام أيضا وإن حساب الرئيس عليه سيظل معلقا لمدة 24 ساعة.

هذا وتواجه شركات التواصل الاجتماعي ضغوطا للتصدي للمحتوى المضلل على منصاتها بشأن الانتخابات الأمريكية منذ إعلان نتائجها.

وقال جاي روزين نائب رئيس فيسبوك للنزاهة، في تغريدة إن شركة التواصل الاجتماعي حذفت فيديو ترمب “لأننا نعتقد أنه يسهم في زيادة مخاطر العنف الدائر بدلا من أن يقلصها”.

وقالت يوتيوب إن الفيديو ينتهك سياستها المناهضة للمحتوى الذي يزعم أن “تلاعبا واسع النطاق أو أخطاء قد غيرت نتيجة الانتخابات الأمريكية لعام 2020”.

كانت فيسبوك وتويتر قد وضعتها تحذيرات واتخذتا إجراءات فيالبداية لإبطاء انتشار الفيديو.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

استأنف الكونغرس الأمريكي بغرفتيه جلسة التصديق على انتخاب الديمقراطي جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة، وترأس الجلسة مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، وبدأت باستعراض نتائج مختلف الولايات والمصادقة عليها.

7/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة