أكبر عملية تفشٍ منذ أشهر.. الصين تخضع الملايين للفحص وتسعى لاحتواء الموجة الجديدة من فيروس كورونا

الصين تستعد للموجة الجديدة من فيروس كورونا (غيتي)
الصين تستعد للموجة الجديدة من فيروس كورونا (غيتي)

أعلنت السلطات الصينية، الخميس، حالة الحرب ضد فيروس كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19)، حيث تشهد البلاد أكبر عملية تفشٍ للفيروس الفتاك منذ أشهر، مع ارتفاع عدد الحالات في إقليم هوبي خارج بيجين إلى 230 حالة في غضون خمسة أيام فقط.

وسجلت اللجنة الصحية، اليوم، 90 إصابة جديدة بالفيروس أحيلت لتلقي العلاج في المستشفيات، كما أبلغِت المراكز الطبية عن 144 حالة لمرضى يعانون من إلتهابات دون أن تظهر عليهم أعراض.

وسجّلت غالبية هذه الإصابات الجديدة في شيجياتشوانغ عاصمة إقليم هيباي المحيطة ببيجين (51 إصابة أضيفت إليها 69 إصابة من دون أعراض).

تأتي زيادة الحالات في وقت تتفاوض فيه الصين ومنظمة الصحة العالمية بشأن شروط زيارة يقوم بها محققون من منظمة الصحة العالمية يبحثون في أصل فيروس كورونا، الذي اكتشف للمرة الأولى بمدينة ووهان (وسط البلاد)، أواخر 2019.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الثلاثاء، إنه يشعر بخيبة أمل بسبب عدم السماح للخبراء بالسفر إلى ووهان.

في حين، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون ينغ، إن خبراء الأمراض في الصين مشغولون حاليًا بالعديد من التجمعات الصغيرة وتفشي الأمراض التي أبلِغوا عنها في الأسبوعين الماضيين.

قالت هوا في إفادة صحفية يوم الأربعاء “لضمان نجاح عمل فريق الخبراء العالمي في الصين، نحتاج إلى تنفيذ الإجراءات اللازمة والخطط الملموسة ذات الصلة. يتفاوض الجانبان حاليًا بشأن هذا”.

وتعطلت خطوط النقل بالحافلات والقطارات والطائرات إلى عاصمة المقاطعة شيجياتشوانغ التي تقع على مسافة 300 كيلومترًا شمال شرق بيجين.

وقال المسؤولون إن محطة القطار الرئيسية قد أغلقت، وأن 80 في المئة من الرحلات الجوية قد ألغيت، وكذلك جميع خدمات الحافلات.

وتقوم السلطات الصحية بإخضاع جميع سكان شيجياتشوانغ (والتي من المقرر أن تستضيف بعض الأحداث في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية العام المقبل) البالغ تعدادهم 11 مليون نسمة لاختبارات كورونا، ولم يعد بإمكانهم مغادرة المدينة، وأجريت بالفعل اختبارات لستة ملايين شخص ويجري تقييم النتائج.

كما وضِعت حواجز على الطرق، وأغلِقت بعض المناطق السكنية، وعلِّقت الدراسة في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية والإعدادية، مع حشد المزيد من الكوادر الطبية، كما فرضت السلطات إجراءات مشددة مماثلة في مدينتي شنيانغ وداليان في مقاطعة لياونينغ في الشمال، وكذلك تأثرت مدينتا شينجتاى ونانجونغ ويجري حاليًا إجراء الاختبارات لنحو 500 ألف شخص هناك.

وأثارت موجة تفشي الفيروس الجديدة -التي لم يُحدد مصدرها بعد- المخاوف بشأن موسم السفر المقبل قبل العام الصينى الجديد في 12 فبراير/ شباط، حيث نصحت السلطات العمال الذين يعملون بعيدًا عن مدنهم الأصلية بعدم العودة إليها هذه المرة.

وسجلت الصين 87 ألفًا و278 إصابة بفيروس كورونا المستجد، قضى منهم متأثرًا بإصابته 4 آلاف و634 مصابًا، بينما تعافى 82 ألفًا و159 شخصًا، حتى الآن.

وعالميًّا، أصاب فيروس كورونا المستجد، منذ ظهوره للمرة الأولى في الصين نهاية ديسمبر/ كانون أول 2019 وحتى اللحظة، 87 مليونًا و962 ألفًا و595 شخصًا، وأودى بحياة مليون و897 ألفًا و687 مصابًا، في حين تعافت 63 مليونًا و337 ألفًا و607 حالات، وفق موقع وورلدميتر المختص في الإحصاءات.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

رجحت دراسة للمركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن يكون عدد الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في ووهان، مهد هذه الجائحة، أكبر بعشر مرات من الحصيلة الرسمية الصينية المعلنة حتى الآن.

30/12/2020

سجلت السلطات الصحية بأمريكا رقما قياسيا لإصابات كورونا اليومية، السبت، بينما أعلن الاتحاد الأوربي دعمه لإنتاج للقاح فايزر-بيونتك، وأكدت تقارير فاعلية اللقاح الصيني رغم تضارب نتائج التجارب السريرية.

3/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة