بعد الفوز بمقعدي جورجيا.. الديمقراطيون يسيطرون على أغلبية مجلس الشيوخ الأمريكي

المرشح الديموقراطي رافاييل وارنوك (رويترز)
المرشح الديموقراطي رافاييل وارنوك (رويترز)

أعلن الديموقراطي جون أوسوف اليوم الأربعاء فوزه بالمقعد الثاني في مجلس الشيوخ في الانتخابات الفرعية بولاية جورجيا، مؤكداً أن فوزه سيمنح الرئيس المنتخب جو بايدن السيطرة على المجلس.

وقال أوسوف في بيان نشرته قنوات التلفزيون “جورجيا، شكرا جزيلا على الثقة التي أوليتها لي. يشرفني دعمكم وتقديركم وثقتكم وأتطلع لخدمتكم”.

ولم تعلن وسائل الإعلام الأمريكية نتائج الاقتراع بعد كما لم يقر خصم أوسوف الجمهوري ديفيد بيردو بهزيمته.

لأول مرة منذ 20 عاما

وفاز المرشح الديموقراطي “رافاييل وارنوك” على السناتورة الجمهورية كيلي لوفلير في انتخابات جورجيا لمقعدي الولاية في مجلس الشيوخ الأمريكي، في انتخابات فرعية حاسمة.

وأفادت شبكات تلفزيون أمريكية، بأن وارنوك فاز بفارق ضئيل على لوفلير، في صفعة جديدة للرئيس الجمهوري المنتهية ولايته دونالد ترمب الذي لا يزال يرفض الإقرار بهزيمته بعد أكثر من شهرين على الانتخابات الرئاسية.

ولم يفز أي ديمقراطي بسباق مجلس الشيوخ الأمريكي في جورجيا منذ 20 عاما، وسيصبح وارنوك أول سناتور أسود عن ولاية جورجيا أمّا “أوسوف” فسيصبح في حالة فوزه أصغر أعضاء مجلس الشيوخ سنا حيث يبلغ من العمر 33 عاما.

وارنوك، القس في كنيسة في أتلانتا، هو أول سناتور أسود ينتخب في هذه الولاية الجنوبية، وحصل على أحد مقعدي جورجيا- المقعدان يحددان لمن ستكون السيطرة على مجلس الشيوخ- وإن كان الجمهوريون سيتمكنون من عرقلة أجندة الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن.

ويتركز الاهتمام الآن على نتائج الانتخابات للمقعد الثاني الذي سيحسم الغالبية في مجلس الشيوخ، وتحتدم المنافسة عليه بين السناتور الجمهوري المنتهية ولايته ديفيد بيردو وخصمه الديموقراطي جون أوسوف.

منافسة محتدمة.. وحشد

شارك في السباقين الانتخابيين ما يقدر بنحو 4.5 مليون ناخب، وهو عدد قياسي بالنسبة إلى جولة إعادة.

ويتعين على الديمقراطيين الفوز بالمقعدين في جورجيا للسيطرة على مجلس الشيوخ، ويسيطر الديمقراطيون بالفعل على الأغلبية في مجلس النواب.

ومن شأن فوز الديمقراطيين أن يشكل مجلسا منقسما يكون لكل حزب فيه 50 مقعدا، مما يمنح نائبة الرئيس المنتخبة كامالا هاريس التصويت الفاصل بعد توليها منصبها في 20 يناير كانون الثاني.

وإذا فاز الجمهوريون بالمقعد الآخر في جورجيا، فإنهم سيمارسون حق النقض-الفيتو- على المعينين السياسيين والقضائيين الذين اختارهم بايدن علاوة على العديد من مبادراته السياسية في مجالات مثل التحفيز الاقتصادي وتغير المناخ والرعاية الصحية والعدالة الجنائية.

 

وكانت جورجيا مؤيدة للجمهوريين، لكنها فاجأت الجميع في انتخابات الرئاسة الأخيرة وصوتت لصالح جو بايدن، وهي المرة الأولى التي تختار فيها الولاية مرشحا رئاسيا ديمقراطيا منذ نحو 30 عاما.

وزار كل من الرئيس الجمهوري المنتهية ولاياته دونالد ترمب والرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن الولاية لحشد التأييد لمرشحي الحزبين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة