بعد دورها في المصالحة الخليجية.. تفاعل واسع مع “نقل الجامعة العربية للكويت”

جامعة الدول العربية ومقرها في مصر (وكالات)
جامعة الدول العربية ومقرها في مصر (وكالات)

تفاعل مغردون مصريون وعرب عبر وسم (#نقل_الجامعة_العربية_للكويت)، وذلك بعد نجاحها في إتمام المصالحة الخليجية، وهي الخطوة التي حظيت بترحيب شعبي ودولي كبيرين.

ومساء الإثنين، أعلنت الكويت أن السعودية ستعيد فتح أجوائها وحدودها البرية مع قطر بعد أكثر من 3 سنوات على الحصار، وذلك عشية القمة الخليجية الـ 41 والتي استضافتها مدينة العلا شمال غربي السعودية.

وكان عالم الفضاء المصري عصام حجي، اقترح خلال تغريدة له على تويتر أمس، نقل الجامعة العربية إلى دولة الكويت، الأمر الذي تفاعل معه كثير من المغردين في مصر والخليج.

وكتب حجي قائلًا “مبروك للإخوة في السعودية وقطر فك الحصار وعودة المحبة بين قلوب الشعوب وأهل البيت الواحد”.

وتابع “تحية لدولة الكويت التي أثبتت أنها بيت الحكمة العربي وقادرة على حل النزاعات”.

واستطرد “أقترح نقل الجامعة العربية للكويت الشقيقة إذا أردنا أن يكون لها دور حقيقي في لم الشمل العربي”.

وبين تأييد وهجوم على الفكرة، فتح حجي تصويتًا -يمتد لخمسة أيام مقبلة- عبر صفحته على تويتر، شارك فيه الآلاف من المغردين في مصر والوطن العربي، ووافق أكثر من 75% منهم على مقترحه.

ومساء الثلاثاء، أعلن وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، عودة العلاقات الكاملة بين الدول المقاطعة (السعودية ومصر والإمارات والبحرين) وقطر بعد قمة العلا.

وقال الوزير، خلال مؤتمر صحفي مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، تم فيه إعلان بنود البيان الختامي للقمة، وإعلان العلا إن “ما تم اليوم بحكمة قيادات المجلس والأشقاء في جمهورية مصر العربية هو طي كامل لنقاط الخلاف وعودة كاملة للعلاقات الدبلوماسية”.

وأضاف بن فرحان أن قمة العلا” فتحت صفحة جديدة لاستقرار وتضامن الخليج، وأسفرت عن عودة كاملة للعلاقات بين الدول الأربع… ومهما بلغت الخلافات بالبيت الخليجي إلا أن حكمة القادة قادرة على تجاوز ذلك”.

وتابع “لم تكن القمة لتحقق أهدافها لولا التكاتف والدور الهام للكويت والولايات المتحدة”، ووفق الوزير، فإن البيان يؤكد تكاتف دول الخليج في وجه أي تدخلات مباشرة أو غير مباشرة في شؤون أي منها.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد فرضت حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر منتصف يونيو/ حزيران 2017 بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتعتبره “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.

وجامعة الدول العربية هو تجمع عربي تأسس رسميا يوم 22 مارس/آذار 1945 إثر نهاية الحرب العالمية الثانية من خلال سبع دول قبل أن يتطور ويصل عدد أعضائه إلى 22 دولة.

وتلتزم جامعة الدول العربية بمبادئ الأمم المتحدة، وبالمساواة القانونية بين الدول الأعضاء، وعدم التدخل في شؤونها. ويوجد مقر جامعة الدول العربية بالعاصمة المصرية القاهرة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة