الخارجية المصرية: القاهرة وقعت على “بيان العلا” الخاص بالمصالحة العربية

وزير الخارجية المصري سامح شكري (وكالة الأناضول)

قالت وزارة الخارجية المصرية، إن الوزير سامح شكري غادر السعودية بعد أن وقع اليوم الثلاثاء،  على “بيان العلا” الخاص بالمصالحة العربية.

وأضافت الوزارة في بيان على صفحتها الرسمية أن ذلك يأتي في إطار “الحرص المصري الدائم على التضامُن بين دول الرباعي العربي وتوجههم نحو تكاتُف الصف وإزالة أية شوائب بين الدول العربية الشقيقة”.
وتابع بيان الوزارة أن التوقيع جاء من أجل “تعزيز مسيرة العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة انطلاقًا من علاقات قائمة على حُسن النوايا وعدم التدخُل في الشئون الداخلية للدول العربية”.

وأعلن أمين عام مجلس التعاون الخليجي، نايف فلاح الحجرف، الثلاثاء، توقيع قادة الخليج على البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي الـ٤١ و”بيان العلا”.

وبدأت، الثلاثاء، في مدينة العلا السعودية أعمال القمة الخليجية الـ 41، والتي جاءت بعد ساعات من إعلان الكويت أن السعودية فتحت الأجواء والحدود البرية والبحرية مع قطر مساء أمس الإثنين، وذلك بعد حصار دام أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام.

واستقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الوفود المشاركة في قمة العلا، وتميّز الاستقبال بعناق حار بين ولي العهد السعودي وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي هبطت طائرته في الأراضي السعودية لأول مرة منذ بدء الحصار.

وأرسلت مصر وزير خارجيتها سامح شكري ليمثل بلاده في قمة العلا. وقالت وسائل إعلام محلية رسمية إن شكري سافر إلى مدينة العلا في السعودية بعد الإعلان أن الرياض ستفتح مجالها الجوي وحدودها البرية والبحرية مع قطر.

وكانت مصر قد انضمت إلى السعودية والإمارات والبحرين في قطع العلاقات الدبلوماسية وروابط التجارة والسفر مع قطر في منتصف عام 2017 متهمة الدوحة بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه قطر.
وأمس الإثنين، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن ولي العهد السعودي تأكيده أن القمة ستكون “جامعةً للكلمة موحدةً للصف ومعززةً لمسيرة الخير والازدهار”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال الإعلامي المصري، أحمد موسى، والمقرب من الرئيس عبد الفتاح السيسي إن مصر لن تتصالح مع قطر، وذلك قبل ساعات من القمة الـ41 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي المقرر عقدها غدا الثلاثاء في السعودية.

Published On 4/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة