إقالة وزير الداخلية التونسي

رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي (الأوربية)
رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي (الأوربية)

أعلن رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي إعفاء وزير الداخلية توفيق شرف الدين من مهام منصبه.

وقال بيان مقتضب صادر عن رئاسة الحكومة التونسية إن رئيس الحكومة سيتولى الإشراف على وزارة الداخلية إلى حين تعيين وزير داخلية جديد.

ولم يتطرق البيان إلى أسباب إقالة وزير الداخلية من منصبه.

وعبرت أحزاب سياسية عن رفضها تعيين المحامي السابق توفيق شرف الدين وزيرا للداخلية في حكومة المشيشي خلال تشكيلها في أواخر أغسطس/ آب الماضي، قائلين إنه من المقربين من الرئيس قيس سعيد وساعده في حملته الانتخابية.

وكان المشيشي يشغل منصب وزير الداخلية في حكومة إلياس الفخفاخ قبل أن يكلفه الرئيس قيس سعيد بتشكيل حكومة جديدة في 25 يوليو/ تموز الماضي الماضي، بعد استقالة الفخفاخ.

وهذه هي ثالث إقالة في حكومة المشيشي، التي وافق عليها البرلمان في سبتمبر/ أيلول الماضي، بعد إقالة وزيري الثقافة والبيئة.

وأقال المشيشي وزير الثقافة وليد الزيدي، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إثر خلاف بشأن رفضه قرارات تتعلق بفيروس كورونا، وتم تكليف وزير السياحة حبيب عمار بتسيير أمور الوزارة.

كما أقال المشيشي وزير البيئة مصطفى العروي، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، على خلفية ما عرف بقضية “النفايات الإيطالية”، بعد ضبط الجمارك بمدينة سوسة، في يوليو/ تموز الماضي، حاويات تضم نفايات سامة قادمة من إيطاليا، لا تتطابق مع معايير استيراد النفايات في العالم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة