وقف يدخن أمام جثتها.. مصري يباغت زوجته بطعنات قاتلة في وسط الشارع (فيديو)

بعدما طعن زوجته حتى الموت وقف الزوج يدخن أمام جثتها (مواقع التواصل)

في جريمة قتل مروعة أثارت الرعب في الشارع المصري، قتل مصري زوجته المعلمة أمام المارة في الشارع ثم أشعل سيجارة ووقف يدخن أمام جثتها المضرجة بالدماء منتظرا الشرطة.

وأظهرت كاميرات المراقبة المثبتة أعلى أحد المحال التجارية طعن رجل لامرأة بالسكين عدة طعنات حتى الموت ثم تدخينه السجائر في هدوء، بعدما غطى الجثة بورق مقوى، في منطقة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة.

وتلقت مباحث الجيزة بلاغا يفيد بمقتل معلمة بإحدى المدارس الخاصة على يد زوجها بسبب خلافات أسرية.

وبدأت نيابة حوادث جنوب الجيزة، الأحد، التحقيق مع الزوج (45 سنة) والمتهم بقتل زوجته وحيازة سلاح أبيض دون ترخيص.

وأفادت التحقيقات الأولية بأن الزوج يعمل مدرسا وتم إنهاء عمله مؤخرا بإحدى الدول العربية مع انتشار فيروس كورونا، وتدهورت حالته المالية، ما دفع الزوجة إلى الإنفاق على المنزل، لتدب الخلافات بينهما، إذ اعتاد الزوج أخذ مصروفًا من زوجته التي طالما عايرته كثيرًا، بقولها “يا عاطل”.

وذكرت التحقيقات أن يوم الواقعة رفضت الزوجة إعطاء زوجها مصروفه المعتاد، فتتبعها إلى مكان عملها بإحدى المدارس بمنطقة بولاق الدكرور، وسدّد إليها طعنات عدة في منطقتي الظهر والعنق، ما أدى إلى وفاتها.

وبحسب التحقيقات تمكن الأهالي من التحفظ على الزوج المتهم وبحوزته أداة الجريمة، لحين وصول الشرطة التي ألقت القبض عليه.

وعاينت النيابة مسرح الجريمة، وتبينّ العثور على جثة سيدة ثلاثينية، ترتدي ملابسها كاملة ومغطاة بالدماء تماما.

وأقر الجاني في التحقيقات أنه قرر التخلص من زوجته واستل سكينا ولاحقها إلى عملها وطعنها حتى الموت أمام المارة لينهي معاناته خاصة بعد اكتشافه أنها أقامت ضده قضية خلع للانفصال عنه.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام مصرية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة