للمرة الثانية بالزي الفلسطيني.. رشيدة طليب تؤدي اليمين أمام الكونغرس الأمريكي

نائبة الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب (مواقع التواصل الإجتماعي)

في محاولة للتأكيد على موقفها برفض اتفاقات التطبيع العربية مع إسرائيل، أدت، اليوم الإثنين النائبة الأمريكية المسلمة ذات الأصل الفلسطيني رشيدة طليب، القسم أمام الكونغرس بالزي الفلسطيني، عقب فوزها للمرة الثانية عن ولاية “ميتشغان”.

وتعد هذه المرة الثانية التي ترتدي فيها رشيدة طليب الزي الفلسطيني التراثي خلال آدائها القسم في الكونغرس.

ونشرت رشيدة طليب صورتها، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قائلة “أكرّم والدي، اللذين أتيا إلى هذا البلد من فلسطين بحثاً عن حياة أفضل، بارتداء زي فلسطيني مطرز اليوم”، بحسب شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وسردت رشيدة طليب قصة والديها قائلة “جاء والدي من فلسطين من أجل حياة أفضل في الولايات المتحدة، وكان في سن الـ19، وتمكن مع تعليم بدرجة الصف الرابع فقط، من الحصول على وظيفة في شركة فورد موتور”.

وتابعت عبر حسابها على انستغرام “بعد سنوات تزوج والدتي التي تركت المدرسة في الصف الثامن للمساعدة في إعالة أسرتها.. لقد ضحى كلاهما كثيراً حتى أصبح حلم مثل هذا ممكنًا”.

وتابعت رشيدة طليب قائلة إن “ابنتهما الكبرى من بين 14 طفلاً تؤدي اليمين الدستورية في الكونغرس الأمريكي للمرة الثانية.. أنا من أوائل المسلمات وأول فلسطينية في الكونغرس، وأردت تكريمهما بارتداء زي فلسطيني مطرز”.

وتعرف رشيدة طليب بمواقفها المناصرة للقضية الفلسطنية، إذ إنها تنتقد اتفاقات التطبيع بين الدول العربية وإسرائيل، مشيرةً إلى أن هذه الصفقات لن تخفف من معاناة الفلسطينيين بل ستزيد من تطبيعها.

وفي 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، تمكنت كل من رشيدة طليب، وإلهان عمر، من الفوز بانتخابات ولايتي ميتشغان ومينيسوتا، لتصبحا بذلك أول مسلمتين تحصلان على مقعد في مجلس النواب، خلال انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي.

وكان فوز رشيدة (من أصول فلسطينية) المرشحة عن المنطقة 13 في ولاية ميتشغان، محسومًا لعدم وجود منافس جمهوري لها في المنطقة على المقعد الشاغر، عقب استقالة النائب الديمقراطي جون كونيرز، بسبب ادعاءات تحرش جنسي بحقه.

وأدى اليوم  أعضاء الكونغرس القسم عقب الانتخابات التي جرت الشهر الماضي في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة