في 2020.. الاحتلال الإسرائيلي منع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي 634 مرة

قوات الاحتلال تمنع أداء الصلاة في الحرم الإبراهيمي (وكالات)

كشف مدير المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل في الضفة الغربية حفظي أبو اسنينة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي منعت رفع الأذان بالمسجد 634 مرة خلال عام 2020.

وأرجعت قوات الاحتلال قرارتها بأن صوت الأذان “يتسبب في إزعاج المستوطنين”.

وأوضح مدير المسجد، أن شهر ديسمبر/ كانون الأول شهد أكبر عملية منع للأذان، بعدما منع الجيش الإسرائيلي رفع الأذان في الحرم 46 مرة، 
مشيرًا إلى أن “أذان المغرب يُمنع يوميا بحجة أنه يزعج المستوطنين”.

وأشار أبو اسنينة أنه يتم أيضًا منع الأذان في صلاة العشاء يوم الجمعة من كل أسبوع، بحجة دخول السبت (يوم مقدس لليهود).

كما يُمنع الأذان بأوقات الفجر والظهر والعصر والمغرب من أيام السبت، لذات الحجة، 
بحسب أبو اسنينة.

يهود يتجولون في الحرم الإبراهيمييهود يتجولون في الحرم الإبراهيمي (غيتي)

ولفت؛ إلى أنه خلال المناسبات الدينية اليهودية يتم إغلاق المسجد بشكل كامل أمام المسلمين.

والمسجد الإبراهيمي والبلدة القديمة لمدينة الخليل المحتلة، أدرجتهما منظمة الأمم لمتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسـكو) عام 2017، على لائحة التراث العالمي.

ومنذ عام 1994، يُقسّم الحرم الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، قسم خاص بالمسلمين، وآخر باليهود، إثر قيام مستوطن يهودي بقتل 29 مسلما أثناء تأديتهم صلاة الفجر، في 25 فبراير/شباط من العام ذاته فيما يعرف بمذبحة الحرم الإبراهيمي.

ويسمح الاحتلال الإسرائيلي، في بعض الأحيان، للمصلين المسلمين بدخول الجزء الخاص بهم في الحرم طوال أيام السنة، فيما تسمح لهم بدخول الجزء الخاص باليهود في 10 أيام فقط في السنة، وذلك خلال الأعياد الإسلامية، وأيام الجمعة، وليلة القدر من شهر رمضان.

بينما تسمح لليهود بدخول القسم المخصص لهم طوال أيام السنة، وبدخول الحرم كله خلال بعض الأعياد اليهودية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة