شاهد: لحظة وفاة مريضة كورونا بسبب نقص الأكسجين وكارثة بمستشفى زفتى المصرية

تكرر خلال الأيام الأخيرة نشر مقاطع فيديو من مستشفيات مصرية تفيد بنقص الأكسجين أو انقطاعه عن مرضى كورونا بالرعاية المركزة ما أدى إلى وفاة عدد منهم.

وبينما ينفي المسؤولون الصحيون وقوع هذا الأمر نفيا قاطعا، تؤكده شهادات شهود العيان ومقاطع فيديو متعددة على مواقع التواصل.

ويظهر أحد هذه المقاطع اللحظات الأخيرة، قبل وفاة سيدة مصرية بمستشفى أبيار المركزي في مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية نتيجة لنقص الأكسجين بالمستشفى.

وظهر بالمقطع عدد من الأطباء والممرضين وهم يحاولون إسعاف المريضة دون جدوى، قبل أن يتم الإعلان عن وفاتها.

وقال مصور الفيديو إنه بعد نقل والدته إلى المستشفى لعدم وجود إسعاف، تبين نقص الأكسجين بالمستشفى أيضا، ما أدى إلى وفاة والدته بعد دقائق من وصولها.

ويحمل الابن مسؤولية وفاة والدته لإدارة المستشفى وجميع العاملين فيها قائلا إنه سيتقدم ببلاغ ضدهم.

وفي مقطع فيديو آخر روى زوج إحدى الحالات الناجية من واقعة نقص الأكسجين بمستشفى زفتى شهادته واصفا ما حدث “بالكارثة”.

ويقول الزوج إن زوجته نهى، 35 عاما، بالإضافة إلى شخص آخر يدعى إسماعيل، 30 عاما، كانا بالعناية المركزة وكانت حالتهما تتحسن، ولكن حدث نقص في الأكسجين بالمستشفى حوالي 3 ساعات، ما أدى إلى إحساس المرضى بالاختناق وتعرض بعضهم للموت.

وأضاف “وعندما جاءت سيارة الأكسجين كنت واقفا بجوارها وشاهدت حدوث خطأ ما عند تركيب الأسطوانات الجديدة أدى إلى انقطاع الأكسجين بالكامل، وحدوث حالة هرج ومرج شديدة في وحدة الرعاية المركزة”.

وتابع “حالة زوجتي والمريض الآخر إسماعيل، اللذين كانا قريبين من التعافي، تدهورت كثيرا وكانا على وشك الموت بعد حادثة انقطاع الأكسجين التي ينفيها مدير المستشفى وجميع المسؤولين”.

وأردف “جميع مرضى الرعاية بالمستشفى، وعددهم 16 حالة، تأثروا كثيرا فمنهم من توفى ومنهم من تدهورت حالته بشكل خطير وكان على شفا الموت”.

وبعد تسجيل الفيديو أعلنت صفحات محلية وفاة زوجة المتحدث ووفاة المريض الآخر بالغرفة أيضا.

وكان قد تداول نشطاء على مواقع التواصل مقطع فيديو يشير لوفاة مرضى بأحد مستشفيات مركز زفتى بمحافظة الغربية جراء انقطاع الأكسجين عنهم.

وأظهر المقطع حالات حرجة في قسم العناية المركزة، بينما يظهر صوت امرأة تقول لإدارة المستشفي: “سأفضحكم”.

ونفى أحد مسؤولي وزارة الصحة عبر المقطع ذاته، قطع الأكسجين عن المرضى قائلا “مستحيل أن يحدث ذلك لأن هناك الكثير من الحالات الموضوعة على الأكسجين، مدللا بعمل شبكة الأكسجين في أقسام حضانات الأطفال والعناية المركزة، وحالات اشتباه كورونا، ولم تتأثر أي حالة”، على حد قوله.

وأصدرت النيابة العامة المصرية بيانا قالت فيه إنها تلقت بلاغًا يفيد “بوفاة مريضة في قسم العناية المركزة بمستشفى زفتى العام على إثر ادعاء انقطاع الأكسجين بالمستشفى وإهمال بإدارتها، وقد تبينت النيابة العامة وفاة حالة أخرى لم يُبلَّغ بها”.

كما تكررت واقعة انقطاع الأكسجين عن مرضى الرعاية المركزة في فيديو آخر من مستشفى الحسينية للعزل بمحافظة الشرقية أظهر وفاة عدد من مرضى كورونا وسط عجز وذهول الطاقم الطبي.

وأفادت وسائل إعلام مصرية، باعتقال مصور الفيديو بعد تأكيده وفاة المرضى بسبب نقص الأكسجين.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

تداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي في مصر فيديو صادم يظهر وفاة “جميع المرضى” داخل غرفة العناية المركزة داخل مستشفى العزل بمدينة الحسينية في محافظة الشرقية شمالي مصر.

Published On 3/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة