“خشية انتحاره”.. محكمة بريطانية ترفض تسليم مؤسس “ويكيليكس” للولايات المتحدة

جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس (صحف بريطانية)

رفضت محكمة بريطانية، اليوم الإثنين، تسليم جوليان أسانج مؤسس موقع “ويكيليكس” إلى الولايات المتحدة، خشية انتحار المتهم.

وقالت المحكمة إن “المتهم (49 عاما) يعاني من بعض المشاكل العقلية التي قد تدفعه إلي الانتحار حال تسليمه إلي الولايات المتحدة”.

ويواجه أسانج 18 اتهاما؛ بالتجسس واختراق أجهزة كمبيوتر، وتسريب معلومات سرية وبرقيات دبلوماسية. وتدعي الولايات المتحدة إنه بتلك التسريبات عرض بعض الأرواح للخطر.

وتصل عقوبة مؤسس موقع ويكليكس بحسب التهم الموجه إليه إلى 175 عاما.

وأشار فريق الدفاع  أن التهم الموجة إلي أسانج، ذات دوافع سياسية، بدعم من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وأن تسليم أسانج سيشكل تهديدًا خطيرًا لعمل الصحفيين.

وخلال جلست الاستماع رفضت القاضية فانيسا باريتسر، حجج فريق أسانج القانوني تقريبًا، لكنها قالت: إنها لا تستطيع الموافقة على تسليمه حيث كان هناك خطر حقيقي من أن ينتحر.

وتعود تفاصيل قضية الأسترالي جوليان أسانج إلى عام 2010 بعدما نشر على موقعه “ويكيليكس” معلومات سرية ألحقت ضررا ملموسا بسمعة الحكومة الأمريكية.

وخوفا من تسليمه إلى الولايات المتحدة ومحاكمته هناك لجأ في عام 2012 إلى سفارة الإكوادور في لندن وبينما صدرت بحقه مذكرة توقيف في ستوكهولم منحته الإكوادور حق اللجوء السياسي.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف بريطانية

حول هذه القصة

كشف الأرشيف البريطاني عن وثائق ديبلوماسية جديدة تخص مرحلة التسعينيات من القرن الماضي، عندما وافق المسؤولون البريطانيون على تبادل المعلومات حول المنشقين مع المخابرات المصرية في لندن.

Published On 31/12/2020
الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك يجلس داخل قفص في قاعة المحكمة أثناء جلسة استماع له في القاهرة في 2 يونيو 2012 (أرشيفية)
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة