إيطاليا توقف بيع صفقة صواريخ إلى السعودية والإمارات

وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو (رويترز)

أعلنت إيطاليا، الجمعة، تعليق تصدير الأسلحة إلى كل من السعودية والإمارات بشكل كامل، بسبب مشاركتهما في الحرب في اليمن.

وقال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، عبر وسائل التواصل الاجتماعي إن “الحكومة ألغت تراخيص تصدير صواريخ وقنابل إلى السعودية والإمارات اعتبارًا من اليوم”.

وأضاف “هذه خطوة نعتبرها ضرورية، إنها رسالة سلام واضحة من بلادنا. بالنسبة لنا احترام حقوق الإنسان هو التزام لا تهاون فيه”.

وأعربت منظمات دولية مثل “شبكة السلام وعدم التسلح الإيطالية” و”منظمة العفو الدولية” ومنظمة “احموا الأطفال” عن ترحيبها بقرار الحكومة الإيطالية.

وذكرت الشبكة الإيطالية للسلام ونزع السلاح إن قرار روما من شأنه أن يعرقل عملية بيع نحو 12700 صاروخ للسعودية.

وقالت الشبكة إن عملية البيع أوقِفت تعد جزءًا من صفقة إجمالية لبيع 20 ألف صاروخ تقدر قيمتها بأكثر من 400 مليون يورو (نحو 485 مليون دولار).

وجرت الموافقة على الصفقة، عام 2016، من قبل حكومة ماتيو رينتسي التي تنتمي لتيار يسار الوسط.

ووفق أرقام إيطالية تعود إلى 2019، جاءت السعودية والإمارات في المرتبين العاشرة والحادية عشرة على التوالي في قائمة أكبر أسواق السلاح الإيطالي.

وبلغت قيمة صادرات الأسلحة إلى السعودية 105.4 مليون يورو، فيما بلغت قيمة صادرات الأسلحة إلى الإمارات نحو 90 مليون يورو.

تعليق أمريكي

وقبل أيام أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أنها فرضت تعليقًا مؤقتًا على بعض صفقات السلاح للسعودية والإمارات لمراجعتها.

وذكرت تقارير أن هذه الصفقات تشمل صفقة مع الإمارات بقيمة 23 مليار دولار تشمل بيع مقاتلات من طراز “إف-35” و18 طائرة مسيرة مسلحة متقدمة وذخائر ومعدات عسكرية متقدمة.

وأضاف التقرير أن التعليق شمل أيضًا صفقة ذخائر متقدمة للسعودية.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية إن إدارة بايدن علّقت مبيعات الأسلحة من أجل “إعادة التدقيق فيها”، والتأكد من أنها تحقق “أهدافها الاستراتيجية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات