“أسلمة خطرة”.. تغريدة “عنصرية” ضد المسلمين تحجب حساب حزب إسباني على تويتر

حزب "فوكس" اليميني المتطرف حذر في تغريدة مما وصفه بـ "أسلمة خطرة لكاتالونيا"
حزب "فوكس" اليميني المتطرف حذر في تغريدة مما وصفه بـ "أسلمة خطرة لكاتالونيا" (غيتي)

علّقت شركة تويتر الحساب الرسمي لحزب “فوكس” الإسباني اليميني المتطرف، بسبب تغريدة عن المسلمين “انتهكت قواعد خطاب الكراهية”.

وقالت الشركة إنها علقت الحساب الرسمي لحزب “فوكس” على خلفية انتهاك إحدى تغريداته سياسة الشركة الخاصة بخطابات الكراهية، حسبما نقلت صحيفة “يورو ويكلي نيوز” الإسبانية.

واشترط عملاق التواصل الاجتماعي على الحزب “حذف التغريدة المهينة لإعادة تفعيل حسابه على تويتر”.

وكان حزب “فوكس” اليميني المتطرف قد حذر في تغريدته مما وصفه بـ”أسلمة خطرة لكتالونيا”، كما شجب تزايد أعداد المسلمين المقيمين في ثاني أكبر منطقة متعددة الثقافات في إسبانيا بعد مدريد.

وبالإشارة إلى المسلمين، أوضح منشور حزب “فوكس”  أنهم “يمثلون حوالي 0.2٪ من السكان وهم مسؤولون عن 93٪ من شكاوى الشرطة، ومعظمهم من المغرب العربي”، واصفا الأمر بأنه “جريمة مستوردة”.

وأوضح القائمون على موقع تويتر أنهم اعتبروا المنشور “يثير الخوف ضد مجموعة من الأشخاص بسبب أصلهم أو جنسيتهم”، لذا لن يكون للحزب “مكان في خدمتهم”.

وكان حزب “فوكس” قد حقق اختراقا مهما على الساحة السياسية الإسبانية بعد حصوله على 24 مقعدا في البرلمان المكون من 350 نائبا في الانتخابات التشريعية التي جرت عام 2019، في بلد غاب عنه اليمين المتطرف منذ وفاة الجنرال فرانكو في 1975.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات