مستشفى الحسينية.. وزيرة الصحة تتهم “الإخوان” وشهادات مصريين تكذّبها (فيديو)

الممرضة آية علي تجلس على الأرض في حالة صدمة بعد وفاة المرضى (مواقع التواصل)
الممرضة آية علي تجلس على الأرض في حالة صدمة بعد وفاة المرضى (مواقع التواصل)

في أول تعليق لها عن وفاة مرضى الرعاية المركزة بقسم العزل بمستشفى الحسينية أكدت الممرضة، التي انتشرت صورتها بكثافة على مواقع التواصل، حدوث نقص بالأكسجين ما أدى لوفاة عدد من المرضى.

وكان قد انتشر فيديو صادم عبر وسائل التواصل الاجتماعي يفيد مصوره بوفاة “جميع المرضى” داخل غرفة العناية المركزة داخل مستشفى العزل بمدينة الحسينية في محافظة الشرقية شمالي مصر.

وفي الفيديو أيضا جلست ممرضة على الأرض من هول الصدمة في لقطة انتشرت كالبرق على منصات التواصل.

شائعة مصدرها “الإخوان”

من جانبها، أكدت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد عدم صحة الفيديو المتداول، نافية في تصريحات لوسائل إعلام مصرية أن تكون وفاة مرضى العناية المركزة في مستشفى الحسينية لها أي علاقة بنقص الأكسجين معتبرة أن كل من يردد ذلك “إخوان”.

لكن الممرضة صاحبة اللقطة الشهيرة بالفيديو، واسمها آية علي محمد علي، أكدت لأحد المواقع المصرية أن خللا حدث في أسطوانات الأكسجين ما أدى إلى ضعف وصوله للمرضى، الأمر الذي نتج عنه اختناق عدد كبير من حالات العزل.

وقالت “فجأة الأكسجين ضغطه قل، والحالات جالها اختناق، وحاولنا بكل الطرق نسعفهم وفشلنا لأن حالتهم كانت متدهورة بالفعل من قبل موضوع نقص الأكسجين”.

وأضافت “بشتغل من 8 بليل لـ 8 الصبح، واللي حصل امبارح كان ضغطا رهيبا عليا لأني أول مرة أتعرض لمناظر الموت دي كلها”.

ولم تعتد آية على مشاهدة هذا العدد من حالات الوفاة الأمر الذي أصابها بصدمة كبيرة أفقدها القدرة علي الحركة لتجلس في غرفة العناية المركزة، ويظهر عليها الرعب.

تقول “مكنتش خايفة ولا حاجة، لكن كنت مرهقة وزعلانة علي الناس اللي ماتت، مكنتش أتمنى ده يحصل عملنا كل اللي نقدر عليه وأكتر علشان ننقذ المرضي وفشلنا”.

وتؤكد آية أن ضغط الأكسجين كان ضعيفًا ما دفع أحد الأطباء إلى جلب أنابيب أكسجين لا تعلم مصدرها قائلة “معرفتش جابها منين لإني كنت في العناية بشتغل”.

وفي نهاية حديثها وجهت آية رسالة إلى المواطنين قالت فيها إن الموجة الثانية شديدة الخطورة ولابد من الحرص التام لأن حالات الإصابة والموت كثيرة جدا غير الموجة الأولى.

كما روى شهود العيان ومصور الفيديو، تفاصيل مروعة عما حدث أمس بمستشفى الحسينية مكذبا رواية المسؤولين ومؤكدا على أن سبب وفاة المرضى هو نقص الأكسجين.

كما نشر نجل أحد وفيات مستشفى الحسينية شهادته ورسائل استغاثته وذوي المرضى، للمسؤولين عبر حسابه على فيسبوك.

وتداول ناشطون صور أسطوانات الأكسجين وقد أوشكت على النفاد. وسببت تلك الواقعة سخطًا واسعًا في مصر وسط تصاعد غير مسبوق في إصابات كورونا.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وسائل إعلام مصرية

حول هذه القصة

تداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي في مصر فيديو صادم يظهر وفاة “جميع المرضى” داخل غرفة العناية المركزة داخل مستشفى العزل بمدينة الحسينية في محافظة الشرقية شمالي مصر.

3/1/2021

أوضح بيان صادر عن رئاسة الجمهورية في مصر أن صندوق “تحيا مصر” سيقوم بدعم توفير لقاحات فيروس كورونا للفئات المستحقة، خاصة من الكوادر الطبية، والحالات الحرجة والمزمنة، والحالات المصابة وكبار السن.

3/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة