بعد مباراة تاريخية.. نوبة بكاء لاعب كرة يد تثير مشاعر المصريين (فيديو)

لاعب كرة اليد المصري، يحيى الدرع (مواقع التواصل)
لاعب كرة اليد المصري، يحيى الدرع (مواقع التواصل)

خيم الحزن على رواد التواصل الاجتماعي في مصر، أمس الأربعاء، عقب وداع المنتخب المصري لكرة اليد بطولة كأس العالم 2021، من الدور ربع النهائي عقب هزيمته أمام الدنمارك، بعد أداء مبهر أثار إعجاب الجماهير.

وأثارت نوبة بكاء لاعب منتخب كرة اليد، يحيى الدرع، عقب المباراة تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي.

 

وبكى كذلك اللاعب علي زين، نجم منتخب مصر بعد نهاية اللقاء، إثر إهداره رمية الجزاء الأخيرة في المباراة، كما التقطت عدسات المصوريين بكاء الجناح الأيمن للمنتخب، محمد سند، وكذلك الجناح الأيسر أحمد مؤمن.

ووجه مشجعو المنتخب العديد من الرسائل الإيجابية للفريق، مؤكدين دعمهم لهذا الجيل من اللاعبين.

من جانبه، هنأ وزير الشباب والرياضة المصري، أشرف صبحي، منتخب بلاده قائلا “كلنا فخر واعتزاز بلاعبي منتخبنا الوطني رغم الخسارة، الروح القتالية كانت حاضرة وكنا قريبين، ورغم ذلك كلنا فخر بكم”.

وقال لاعب المنتخب المصري يحيي الدرع، في تصريحات صحفية “إن الجميع شاهد الأداء القتالي والرجولي حتى آخر المباراة، ولكن في النهاية عدم التوفيق والنصيب”.

وتعهد بتقديم المزيد من الجهد والنتائج الإيجابية خلال الفترة المقبلة، مؤكدًا أن “البطولات القادمة ستشهد مزيدا من التألق والأداء الأقوى لنسعد ونفرح الجماهير، وبالنسبة للأولمبياد سوف نبذل قصارى جهدنا والقتال لتحقيق أفضل نتيجة”.

وغرّد اتحاد كرة اليد المصري عبر حسابه في تويتر “مشاعر مختلطة تملأ الأجواء في صالة استاد القاهرة.. النيران تُضرم الصدور، والأجفان تمتلأ بالعبرات”.

وتابع “كانت قريبة جدًا من المصريين. ليلة لن ينساها 100 مليون مصري”.

وخسر منتخب مصر أمام نظيره الدنماركي بضربات الترجيح بنتيجة 4-3، بعد انتهاء الوقت الأصلي والأشواط الإضافية بنتيجة 35- 35، ليتأهل بذلك حامل اللقب إلى الدور نصف النهائي، ومن المقرر أن يواجه السويد خلال مباراته القادمة .

وتقام بطولة كأس العالم لكرة اليد في مصر بمشاركة 32 فريقًا، وتعد البطولة الأولى عالميًا التي تقام منذ انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19).

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة